زواج الأجانب بيمنيات .. السعودية تحتل المرتبة الأولى ، والإمارات في المرتبة الثانية ( إحصائيات رسمية)

 
كشفت احصائية رسمية ان حالات الزواج المختلط ( زواج الأجانب بيمنيات ويمنيين) في اليمن الموافق عليها رسميا من الجهات المختصة للعام 2013م بلغت 1256 حالة بزيادة عن العام الذي قبله 338 حالة.
 
وأوضحت وزارة العدل في إحصائية صادرة عن الإدارة العامة للتوثيق حصلت وكالة الانباء اليمنية (سبأ) على نسخة منها ان موافقات الزواج المختلط ذكور أجانب بيمنيات بلغت 1076 موافقة فيما عدد الذكور اليمنيون المتزوجون بأجنبيات 180 .
 
واظهرت الاحصائية ان الجنسية السعودية احتلت المرتبة الاولى بـ433 حالة منها 429 زواج ذكور سعوديين بيمنيات، واربع حالات زواج ذكور يمنيين بسعوديات وبنسبة 35 في المائة من الاجمالي العام.
 
وبينت وزارة العدل ان الجنسية الاماراتية احتلت المرتبة الثانية بـ 199 حالة موافقة زواج ذكور اماراتيين بيمنيات، وست حالات زواج يمنيين بإماراتيات وبنسبة 16 % ، يليها سلطنة عمان بـ89 حالة زواج ذكور عمانيين بيمنيات بنسبة 7% ، يليها امريكا 36 حالة زواج ذكور ، و32 إناث ، ثم مصر 33 ذكور و12 اناث ، والبحرين 37 ذكور واربع اناث.
 
وقال مدير عام التوثيق بوزارة العدل عادل عبدالله البخاري لوكالة الانباء اليمنية سبأ ان عملية التوثيق تسير وفق اجراءات قانونية دقيقة تضمن بنسبة عالية حقوق اليمنيات من الضياع في حال تنصل الطرف الاخر عن التزاماته الزوجية.
 
واوضح ان المصادقة على عقود الزواج المختلط بوزارة العدل لا تتم إلا بعد التأكد والتحقق من صحة جميع البيانات المتعلقة بهذا الشأن من وزارة الداخلية وتعميدها من سفارات طالبي الزواج بيمنيات ، والتي يشترط فيها ايضاح مفصل لمحل الاقامة ونوع العمل ، بالاضافة إلى استيفاء كامل الشروط الشرعية.
 
وكانت في الاعوام الماضية انتشرت حالات ما يسمي بالزواج السياحي، زواج الاجانب باليمنيات اثناء قضائهم اجازة الصيف في اليمن، مسببا بذلك مشاكل اجتماعية خطيرة تتمثل في الاثار النفسية الصعبة التي تعيشها الزوجة بعد هروب الزوج السائح، والوصول إلى الطلاق عن طريق المحاكم لتعيش مرفوضة من مجتمعها وعالة على اهلها مما قد يدفعها ذلك إلى الهروب من الاهل ومواجهة المجهول .
 
يقول الاخصائي الاجتماعي في علم النفس نايف القعود ان الاوضاع الاقتصادية الصعبة في اليمن خلال الاعوام 2000 - 2010 وتدني الوعي القانوني لدى الاسر الفقيرة في اليمن قد سهل أمام ضعاف النفوس من الوافدين الى اليمن خاصة من دول الخليج بحجة السياحة الزواج بيمنيات وعبر سماسرة معدومي الضمير استطاع هؤلاء اغراء وتضليل اولياء امور الفتيات للموافقة على الزواج دون التثبت بوثيقة عقد الزواج .
 
وكانت السلطات المسؤولة استشعرت خطورة الامر في العام 2006 وبدأت بشكل عملي مواجهة انتشار هذا الزواج من خلال اول اجراء تمثل في اصدار تعميم من وزارة العدل الزم الأمناء الشرعيين "المأذون" بتطبيق إجراءات تشريعية مشددة لتسجيل زواج اليمنيات من أجانب، اهمها إحضار الموافقة الكلية من وزارة الداخلية وسفارة دولة طالب الزواج مع التأكد من استيفاء كافة الشروط الشرعية.
 
 
 
 
 
 
 
 
 
*سبأنت 
 
للإشتراك في قناة ( اليوم برس ) على التلغرام على الرابط https://telegram.me/alyompress


اقرأ ايضا :
< في ظل إنتشار كثيف لقوات الأمن والجيش .. الحوثيون يتظاهرون بمدينة عمران ، ويرددون شعارات يرحل دماج يرحل القشيبي تسقط الحكومة
< إستنفار أمني وعسكري في عمران ، والحوثيون يصلون مداخل المدينة من ثلاث جهات ، وأنباء عن موافقة اللجنة الرئاسية لإنطلاق المسيرة بشروط
< في بياناً لهم . . سفراء الدول العشر في غاية القلق من العنف الدائر في المناطق الشمالية من اليمن ، ويدعون إلى عدم التصعيد
< الحديدة : عمال المصانع والشركات الإنتاجية ينظمون مسيرة حاشدة يطالبون بتوفير مادة الديزل ، من أجل اعادتهم إلى اعمالهم (صور)
< الماجستير للباحث وليد أحمد سعد الحداء من جامعة صنعاء - قسم المكتبات وعلم المعلومات
< رئيس الجمهورية : عمران خط أحمر وستكون الدولة موجودة بقوة لردع أي طرف أو جماعة تريد إقلاق السكينة العامة وإشعال الفوضى
< روسيا تبدأ مناورات عسكرية على الحدود مع أوكرانيا

اضف تعليقك على الفيس بوك
تعليقك على الخبر

ننبه الى ان التعليقات هنا تعبر عن كاتبها فقط ولا يتبناها الموقع، كما ننبه الى ان التعليقات الجارحة او المسيئة سيتم حذفها من الموقع
اسمك :
ايميلك :
الحد المسموح به للتعليق من الحروف هو 500 حرف    حرف متبقى
التعليق :
كود التحقق ادخل الحروف التي في الصورة ما تراها في الصورة: