محمد علي الحوثي يعود إلى الواجهة كرئيساً للجنة الثورية العليا ( صوره)

 
عاد رئيس ما تسمى باللجنة الثورية العليا محمد علي الحوثي إلى إستفزاز الحليف السياسي والعسكري للحوثيين حزب المؤتمر برئاسة صالح ، من خلال تفقد المواقع والمراكز التدريبية بصفته رئيساً للجنة الثورية العليا حسب ما تصفه وسائل الإعلام الرسمية التي يسيطر عليها الحوثيين منها الفضائية اليمنية ووكالة سبأ وصحيفة الثورة، والتي من المفترض أنها قد أُحلت تلك اللجنة ورئيسها مع تشكيل المجلس السياسي المشكل من الحوثيين وحزب المؤتمر.
 
إلا أن مصدر في حزب المؤتمر كشف لـ " اليوم برس " بقوله : " إذا رأيتم محمد علي الحوثي يتحرك في المحافظات ويزور جبهات القتال بصفته رئيساً للجنة الثورية العليا فأعلموا أن الخلاف على أشده بين الحوثيين وحزب المؤتمر ، حيث يعتبر محمد علي الحوثي العصا التي يهدد بها الحوثيون حزب المؤتمر " .
 
ليست تلك المشكلة وحدها فقط تزعج حزب صالح ، ولكن المشكلة الأخرى ، حسب ما أفاد مصدر خاص لـ " اليوم برس "  أن الحوثيين يجندون أبناء القبائل من المديريات والمحافظات ويتلقون تدريبات عسكرية تحت مسمى التجنيد في الحرس الجمهوري ، حيت يستجيب بعض رجال القبائل لذلك ويدفعون بأبنائهم إلى التجنيد تحت مظلة الحرس الجمهوري ، حيث يتم تزويدهم بالدورات الثقافية الطائفية التحريضية  ، الأمر الذي يزعج حزب المؤتمر برئاسة صالح .
 
هذا وكانت قد نشرت وكالة سبأ التي يسيطر عليها الحوثيون اليوم خبراً يفيد بتخرج دفعة جديدة من المقاتلين المتخصصين في عمليات الاقتحام والقناصة وهندسة الألغام وذلك بحضور رئيس اللجنة الثورية العليا محمد علي الحوثي.( حسب الخبر المنشور) .
 
وبهذا فإن الحوثيون يسعون إلى طمس أي شيئ يتعلق بالجيش يدين بالولاء للوطن وإستبداله بقوات تدين بالولاء للسيد والمذهب ، بعيداً عن الإنتماء الوطني.
للإشتراك في قناة ( اليوم برس ) على التلغرام على الرابط https://telegram.me/alyompress


اقرأ ايضا :
< اللجنة الأمنية بتعز تتخذ عدداً من القرارات بعد المواجهات المسلحة التي حدثت بين فصائل المقاومة وتفجير مقرات أمنيه
< اليمن والبنك الدولي يتفقان على تخصيص 450 مليون دولار للمشاريع الطارئة
< وكيل مأرب : أجهزة الأمن تتعقب مرتكبو جريمة اغتيال العقيد شعلان
< إغتيال مسؤول أمني بمأرب ( صور)
< جلسة مرتقبة لمجلس الأمن حول اليمن
< "المخا" .. سقوط ورقة التفاوض "الحوثية" بأيدي القوات الحكومية
< الشفافية الدولية : الدول العربية الأكثر فسادا!

اضف تعليقك على الفيس بوك
تعليقك على الخبر

ننبه الى ان التعليقات هنا تعبر عن كاتبها فقط ولا يتبناها الموقع، كما ننبه الى ان التعليقات الجارحة او المسيئة سيتم حذفها من الموقع
اسمك :
ايميلك :
الحد المسموح به للتعليق من الحروف هو 500 حرف    حرف متبقى
التعليق :
كود التحقق ادخل الحروف التي في الصورة ما تراها في الصورة: