آخر الأخبار :
صدور قرارات جمهورية بتعيين وزيراً للخارجية ومندوباً لليمن لدى الأمم المتحدة ومستشاراً للرئيس ( الأسماء) الحوثيون يطلقون صاروخ باليستي على السعودية وزير الخارجية الأميركي: هذا ما طلبه زعيم كوريا الشمالية وزير: أميركا قد تعترف قريبا بسيادة إسرائيل على الجولان قوات الجيش الوطني تتقدم في صعدة وتحاصر مركز مديرية باقم وزير في الحكومة الشرعية يهاجم " البخيتي " ويصفه بـ " الأفعى " ويحذر الفريق علي محسن الأحمر بن دغر يطلب من تركيا استقبال دفعة جديدة من جرحى الجيش الوطني قوات الجيش الوطني تتقدم في برط العنان وتقترب من مركز المديرية وزير الإدارة المحلية يدعو المنظمات الأممية لإرسال فرق طبية واغاثية لمحافظتي سقطرى والمهرة صدور قرار جمهوري بتعيين رئيساً لهيئة الإستخبارات ( نص القرار )

الأكثر زيارة في قسم(كتابات وحوارات)

 تعقيدات اليمن وعُقد "خير الله" تعقيدات اليمن وعُقد "خير الله"
إذلال ! إذلال !

استطلاع رأي

هل سيتغير شيئ في المسار السياسي للأزمة اليمنية مع إستقالة ولد الشيخ وتعيين البريطاني مارتن بدلاً عنه ؟

نعم
لا
لا أعلم

مصنع الاسمنت في عهد الحوثي

مصنع الاسمنت في عهد الحوثي

اليوم برس - نبيل سبيع |
   الخميس ( 10-08-2017 ) الساعة ( 11:24:25 مساءً ) بتوقيت مكة المكرمة
 
فكفكت ميليشيا الحوثي وصالح عظام ومفاصل وأضلاع مصنع "البرح" للاسمنت في تعز، الذي يعد أكبر مصانع الاسمنت في اليمن، ونقلته فوق شاحنات وديِّنات الى مكان غير معلوم يقال إنه صنعاء! حدث هذا قبل أيام.
 
وقبل أكثر من عامين، كانت هذه الميليشيا قد قامت بمداهمة مصنع البرح ونهبت كل مخزونه من المتفجرات، مئات الأطنان من المتفجرات القوية التي تستخدم في تفجير الجبال من أجل استخراج المواد المكونة للاسمنت، المادة الأساسية في البناء.
 
نهبت الميليشيا الانقلابية مخزون متفجرات البرح الذي كان يستخدمه المصنع من أجل انتاج المادة الأساسية للبناء كي تستخدمه في تفجير البيوت والمباني!
 
هكذا تحول مصنع الاسمنت في عهد ميليشيا الحوثي وصالح من مصدر للمادة الأساسية في البناء الى مصدر للمادة الأساسية في التفجير والتدمير!
 
بعد نهب مخزون متفجرات مصنع البرح، التقيت في صنعاء بالصدفة بمسؤول كبير في المصنع، وحدثني بحزن عن مداهمة الميليشيا للمصنع وطلبها منه ومن زملائه تسليمهم مخزون المصنع من المتفجرات، لم يسمحوا لهم بالرفض ولا حتى بالتفكير، قاموا بنهب المخزون فورا.
 
حدث هذا لمصنع البرح في ظل عاصفة الحزم التي لم توفر كل مصانع اليمن حيث استهدفتها هي الأخرى بالقصف من الجو دون تمييز. لكن نهب وتدمير مقدرات وبنية المصانع كان توجها ومنهجا لدى ميليشيا الحوثي الانقلابية من قبل عاصفة الحزم، ومصنع عمران للاسمنت، الذي يعد ثاني أكبر مصانع الاسمنت في البلد بعد البرح، خير شاهد على هذا. فبعد اقتحامها عمران، قامت ميليشيا الحوثي بمداهمة مصنع الاسمنت هناك ونهبت مخزون المتفجرات كله. طبعا من أجل استخدامه في تفجير البيوت والمباني وفي انتاج مواد تدميرية أخرى.
 
لقد دمر الحوثيون مصنع الاسمنت ومعنى مصنع الاسمنت بالكامل، حولوه من مصنع للمادة الأساسية في البناء والتشييد الى مصدر للمادة الأساسية في التفجير والتدمير!
هذا أقسى مصير قد يتعرض له مصنع اسمنت في أي بلد، وأي بلد يحدث فيه مثل هذا المشهد لابد أنه بلد في وضع صعب ويواجه مصيرا مأساويا.. ولابد أنه حزينٌ جداً.
*من صفحة الكاتب على الفييس بوك
للإشتراك في قناة ( اليوم برس ) على التلغرام على الرابط https://telegram.me/alyompress


اقرأ ايضا :
< تصريح لناطق التحالف بشأن مطار صنعاء
< الرئيس هادي يعقد إجتماعاً برؤساء الكتل البرلمانية في مجلس النواب ( صوره)
< ظاهرة تجنيد النساء تتزايد من قبل الحوثيين في صنعاء
< الحماية الرئاسية تلقي القبص على متهم باغتيال مسؤول الامن القومي بعدن وتتعقب آخر
< وفاة ثمانية أشخاص بينهم امرأة وطلفيها بسيول الامطار في تعز
< غرق 50 مهاجرا قبالة اليمن أجبرهم مُهرب على القفز بالبحر
< البنتاغون يحذر كوريا الشمالية من سقوط حكومتها ودمار شعبها


اضف تعليقك على الفيس بوك
تعليقك على الخبر

ننبه الى ان التعليقات هنا تعبر عن كاتبها فقط ولا يتبناها الموقع، كما ننبه الى ان التعليقات الجارحة او المسيئة سيتم حذفها من الموقع
اسمك :
ايميلك :
الحد المسموح به للتعليق من الحروف هو 500 حرف    حرف متبقى
التعليق :
كود التحقق ادخل الحروف التي في الصورة ما تراها في الصورة: