آخر الأخبار :
محافظ مأرب " العراده " يترأس اجتماعا للشركات النفطية والغازية بصافر حزب المؤتمر الذي يرأسه " صالح " يحذر الأحزاب التي يدعمها الحوثيين ويصفهم بـ " المرتزقة " .. ويكشف الهدف من دعمها بالفيديو.. السيسي يمازح وزير الدفاع ويعتذر له سعد الحريري يصل قصر الإليزيه بفرنسا.. ويتجه إلى لبنان الأربعاء الكشف عن سبب إقتحام الحوثيين لمصلحة الأحوال المدنية بصنعاء الناتو يعتذر رسميا لتركيا بعد إظهار أردوغان وأتاتورك بمظهر الأعداء رئيس هيئة الأركان يعقد اجتماعا بقيادة المنطقة العسكرية الخامسة ويزور معسكر القوات السودانية الجبير : لبنان لن ينعم بالأمن إلا بنزع سلاح حزب الله توجيهات رئاسية بتشكيل لجنة لتسلّم مبنى محافظة عدن ومنزل المحافظ الرئيس هادي يرفض إستقالة محافظ عدن " المفلحي "
  • الأكثر متابعة
  • آخر الأخبار

استطلاع رأي

هل ستؤثر الخلافات بين السعودية والإمارات من جهة وقطر من جهة أخرى على سير المعارك في اليمن؟

نعم
لا
ستتغير قواعد اللعبة والتحالفات

السيسي يستقبل صهر ترامب بعد حجب واشنطن مساعداتها لمصر

السيسي يستقبل صهر ترامب بعد حجب واشنطن مساعداتها لمصر

اليوم برس - وكالات |
   الاربعاء ( 23-08-2017 ) الساعة ( 9:19:18 مساءً ) بتوقيت مكة المكرمة
 
استقبل الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في القاهرة وفدا أمريكيا معنيا بعملية السلام برئاسة جاريد كوشنر، كبير مستشاري الرئيس الأمريكي وصهره، بعد يوم من حجب واشنطن مساعدات مالية لمصر.
 
وصرح المتحدث الرسمي باسم الرئاسة المصرية علاء يوسف بأن السيسي أشار خلال لقاء اليوم إلى حرص مصر على مواصلة العمل على تعزيز العلاقات التي تجمع بين البلدين في مختلف المجالات، والاستمرار في التنسيق والتشاور مع الإدارة الأمريكية من أجل تطوير التعاون الثنائي.
 
وتحدث السيسي عن الأهمية التي توليها مصر للتوصل إلى حل عادل وشامل  للقضية الفلسطينية، مشيرا إلى الاتصالات والجهود المستمرة التي تبذلها مع الأطراف المعنية من أجل الدفع قدما بمساعي إحياء المفاوضات بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي.
 
وأضاف يوسف أن أعضاء الوفد الأمريكي أكدوا خلال اللقاء أهمية العلاقات المصرية الأمريكية، كما أعربوا عن تقديرهم للجهود التي تبذلها مصر على صعيد مكافحة الإرهاب والتطرف، فضلا عن دورها في دعم جهود التوصل إلى تسوية شاملة  للقضية الفلسطينية.
 
واستعرض أعضاء الوفد الاتصالات التي أجروها حتى الآن مع مختلف الأطراف بالمنطقة سعيا للدفع قدما بجهود إعادة مسار المفاوضات بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي، مشيرين إلى أن جولتهم  بالمنطقة تهدف إلى بلورة تصور محدد في هذا الاتجاه.
 
هذا والتقى وزير الخارجية المصري سامح شكري بالوفد الأمريكي، مستعرضا تقييم مصر للأوضاع السياسية والأمنية في الأراضي الفلسطينية المحتلة. وأشار إلى سلبيات مرحلة الجمود، التي تمر بها عملية السلام بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي وانعكاساتها على أمن واستقرار المنطقة بالكامل.
 
وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية، إن محادثات شكري مع الوفد الأمريكي تناولت تشجيع الطرفين الإسرائيلي والفلسطيني على استئناف المفاوضات، حيث اتفق الطرفان على أهمية استمرار التشاور والتنسيق بين مصر والولايات المتحدة خلال المرحلة المقبلة من أجل الدفع بعملية السلام واستئناف المفاوضات.  
 
ولم تتحدث الرئاسة المصرية أو خارجيتها ما إذا كان الاجتماع مع الوفد الأمريكي قد تطرق إلى مسألة قرار الولايات المتحدة بحرمان مصر من مساعدات قيمتها 95.7 مليون دولار وتأجيل صرف 195 مليون دولار أخرى لعدم إحرازها تقدما على صعيد احترام حقوق الإنسان والمعايير الديمقراطية، وهو القرار الذي أعربت القاهرة عن أسفها له، ووصفته بأنه يعكس سوء تقدير لطبيعة العلاقة الاستراتيجية بين البلدين.
 
للإشتراك في قناة ( اليوم برس ) على التلغرام على الرابط https://telegram.me/alyompress


اقرأ ايضا :
< الوزير الإماراتي " قرقاش " يقول بأن حزب المؤتمر أمام " إختبار " يوم غداً ويوجه له دعوة !
< أول رد من القيادي المؤتمري ياسر العواضي بعد تهديدات اللجان الشعبية للرئيس السابق " صالح "
< اللجان الشعبية التابعة للحوثيين تصدر بيان تهديد للرئيس السابق " صالح " وتصفه بـ " المخلوع " وتتوعد " البادئ أظلم "!
< المجلس السياسي التابع للحوثيين يحمّل حزب المؤتمر كل التبعات التي وصلت إليها البلد ويعترف بتعديل المناهج
< الصحفي محمد علي سعد يعفو عن الشخص المتسبب بوفاة نجله
< تصريح للحكومة بشأن مستحقات الطلاب المبتعثين في الخارج
< الحوثيون وصالح.. معارك كسر عظم مسرحها صنعاء


اضف تعليقك على الفيس بوك
تعليقك على الخبر

ننبه الى ان التعليقات هنا تعبر عن كاتبها فقط ولا يتبناها الموقع، كما ننبه الى ان التعليقات الجارحة او المسيئة سيتم حذفها من الموقع
اسمك :
ايميلك :
الحد المسموح به للتعليق من الحروف هو 500 حرف    حرف متبقى
التعليق :
كود التحقق ادخل الحروف التي في الصورة ما تراها في الصورة: