تصريح رسمي صادر عن حزب المؤتمر بصنعاء يكشف عن عدم علمه بالتعيينات التي يصدرها المجلس السياسي الأعلى

 
في موقف جديد يدل على سيطرة الحوثيين على القرار في صنعاء بالرغم من وجود شريك معه في السلطة ممثل في حزب صالح " المؤتمر الشعبي العام" ، خرج حزب المؤتمر بتصريح يكشف ما يتعرض له من إذلال وتهميش من قبل الحوثيين .
 
جاء ذلك في تصريح نشره موقع " المؤتمر نت " ، وكما تابع " اليوم برس " ، عن مصدر مسؤول بالمؤتمر والذي كشف بأن تلك القرارات التي صدرت يوم أمس وما قبلها أصدرت دون توافق ، حيث جاء في التصريح ما يلي :
 
صرح مصدر مسؤل في كتلة المؤتمر الشعبي العام وحلفائه بالمجلس السياسي الاعلى ان القرارت الصادرة من رئيس المجلس السياسي الاعلى ليلة امس وبعض القرارت التي صدرت قبلها انها جميعها لم يقرها المجلس السياسي الاعلى ولم تعرض عليه فهي احادية الجانب وتخالف اتفاق الشراكة بين المؤتمر وحلفائه وانصارالله وحلفائهم وتعتبر غير ملزمة.( كما جاء في التصريح) .
 
هذا وكان أصدر رئيس ما يسمى بالمجلس السياسي قرارات بتعيينات هامه في وزارة المالية ورئاسة التأمينات والمعاشات ورئيس لمجلس القضاء الأعلى وكلها من القيادات الحوثية .
 
كما تم إصدار قرارات بتعيين قيادات أمنية في مناصب قيادية بوزارة الداخالية الشهر الماضي محسوبين على الحوثيين وتهميش كل القيادات الأمنية المحسوبة على صالح .
*اليوم برس
للإشتراك في قناة ( اليوم برس ) على التلغرام على الرابط https://telegram.me/alyompress


اقرأ ايضا :
< انتقادات لدور المنظمات الدولية الإنسانية في اليمن
< السفير السعودي لدى اليمن يعلق على خطاب عبد الملك الحوثي
< الحوثيون يدعون إلى مضاهرة حاشدة في ميدان السبعين بصنعاء !
< الرئاسة اليمنية تكشف حقيقة تأجير ميناء عدن وجزيرتي سقطرى وميون
< صدور قرارات للمجلس السياسي الأعلى بصنعاء بتعيينات تعزز من سيطرة الحوثيين ( الأسماء - المناصب)
< توقيع اتفاقية بدء تنفيذ ربط مأرب بالكهرباء الغازية بكلفة ٧ ملايين دولار
< بن دغر يتفقد مبنى إدارة أمن محافظة لحج و فرع مبنى البنك المركزي ( صور)

اضف تعليقك على الفيس بوك
تعليقك على الخبر

ننبه الى ان التعليقات هنا تعبر عن كاتبها فقط ولا يتبناها الموقع، كما ننبه الى ان التعليقات الجارحة او المسيئة سيتم حذفها من الموقع
اسمك :
ايميلك :
الحد المسموح به للتعليق من الحروف هو 500 حرف    حرف متبقى
التعليق :
كود التحقق ادخل الحروف التي في الصورة ما تراها في الصورة: