من هو " أبو راس " والذي تم تكليفه رئيساً لحزب المؤتمر خلفاً للرئيس الراحل علي عبدالله صالح ؟

 
يعتبر صادق أمين أبوراس، الذي اختارته اليوم الأحد بعض قيادات في حزب المؤتمر الشعبي العام  ، من الموجودين في صنعاء، رئيساً مؤقتاً للحزب، خلفاً لعلي عبدالله صالح، من القيادات التنظيمية الفاعلة، ومن الشخصيات الإدارية التي تولّت العديد من المناصب. 
 
أبوراس من مواليد 1952 في محافظة الجوف، وهو عسكري حصل على البكالوريوس في العلوم العسكرية عام 1976، وشغل العديد من المناصب منذ سبعينيات القرن الماضي، منها ضابط في القوات البحرية اليمنية، ومدير لمكتب نائب رئيس هيئة الأركان، ومدير لمكتب وزير الداخلية، وعضو في مجلس الشعب التأسيسي، ونائب لرئيس بنك التسليف التعاوني الزراعي. 
 
كذلك شغل أبوراس منصب وزير الزراعة والموارد البيئية، ورئاسة اللجنة العليا لمعالجة قضايا الأراضي الزراعية المؤممة بالمحافظات الجنوبية، وعضوية اللجنة العليا للانتخابات، ورئاسة اللجنة الفنية، وكذلك وزارة الخدمة المدنية والإصلاح الإداري، ووزارة الإدارة المحلية، وكان محافظاً لمحافظة تعز، ونائباً لرئيس الحكومة للشؤون الداخلية.  
 
تنظيمياً، شغل أبوراس، منذ سنوات عديدة، مهمة الأمين العام المساعد لحزب المؤتمر للشؤون التنظيمية، وفي عام 2011 كان أحد الذين أصيبوا بجروح جراء الانفجار الشهير الذي وقع في جامع دار الرئاسة اليمنية بصنعاء، وأصيب خلاله صالح وعدد من كبار معاونيه بحروق بالغة. 
وفي الأعوام الأخيرة، اختير أبوراس نائباً لرئيس حزب المؤتمر، بعد مغادرة النائب السابق أحمد عبيد بن دغر وتأييده الحكومة الشرعية (يشغل حالياً منصب رئيس الحكومة). 
 
ومع توقيع حزب المؤتمر اتفاق شراكة رسمياً مع الحوثيين، في يوليو/ تموز 2016، عيّن أبوراس عضواً فيما يُسمى بـ"المجلس السياسي الأعلى" الذي تألّف من عشرة أعضاء بالمناصفة بين الطرفين. 
 
وعلى الرغم من أن أبوراس من الشخصيات التي تتمتّع بخبرة ورصيد في الجانبين الإداري والتنظيمي، إلا أن قيادات الحزب المؤيدة للشرعية تؤكد أنه قد لا يكون الرجل القادر على اتخاذ قرارات تجد طريقها للتنفيذ داخل هياكل الحزب.
 
وفيما رفضت قيادات الحزب المؤيدة للشرعية قرارات قيادات صنعاء، وقالت إنها تمت "تحت تهديد الحوثيين"، إلا أن قيادات مؤتمرية باركت ذلك التكليف بحجة أن اختيار أبوراس لتكليفه بمهام رئيس الحزب جاء باعتباره يشغل منصب النائب الأول لرئيس الحزب، واستناداً إلى المادة 29 من النظام الداخلي لحزب المؤتمر، وتنصّ على أنه "يكون لرئيس المؤتمر نائبان يقومان بما يكلفهما الرئيس من أعمال، وينوب عنه عند غيابه النائب الأول، وفي حالة غيابهما معاً ينوب عنه النائب الثاني".  
*اليوم برس - العربي الجديد
للإشتراك في قناة ( اليوم برس ) على التلغرام على الرابط https://telegram.me/alyompress


اقرأ ايضا :
< الفريق علي محسن الأحمر يلتقي محافظ محافظة تعز
< التحالف يعترف بسقوط طائرة حربية سعودية في اليمن ويكشف عن مصير الطيارين
< وفاة الشاب الكويتي صاحب أنشودة " فرشي التراب " المنشد مشاري العرادة تكشف عن شعبيته وخفايا سيرته
< بن دغر يعقد اجتماعاً بقيادة وأعضاء السلطة المحلية بمحافظة الضالع ويصدر عدداً من التوجيهات
< "المال " في المعركة الإعلامية
< أول ظهور لرئيس الأركان اللواء " العقيلي " بجوار الفريق علي محسن الأحمر عقب إصابته بإنفجار لغم في الجوف ( صوره)
< ماهي المادة التي إستند عليها أعضاء اللجنة العامة لإختيار صادق أمين أبو راس رئيساً للمؤتمر

اضف تعليقك على الفيس بوك
تعليقك على الخبر

ننبه الى ان التعليقات هنا تعبر عن كاتبها فقط ولا يتبناها الموقع، كما ننبه الى ان التعليقات الجارحة او المسيئة سيتم حذفها من الموقع
اسمك :
ايميلك :
الحد المسموح به للتعليق من الحروف هو 500 حرف    حرف متبقى
التعليق :
كود التحقق ادخل الحروف التي في الصورة ما تراها في الصورة: