أبرز ما جاء في إستجواب النواب لحكومة الوفاق - باسندوة يعترف بتقصير حكومته - والنواب يسردود نقاط ضعف الحكومة

 
واصل مجلس النواب لليوم الثاني على التوالي، استجواب حكومة الوفاق بحضور رئيس الحكومة محمد سالم باسندوة، حيث شهدت الجلسة مشادات وانتاقدات حادة، وانهال اعضاء المجلس بكيل التهم والنقد لوزراء الحكومة.
 
وأشار نواب الشعب إلى عجز الحكومة عن جرائم التقطع والخطف وتفجير أبراج الكهرباء وأنابيب النفط برغم معرفة الحكومة بأشخاص منفذي ومرتكبي الكثير من تلك الجرائم .. مؤكدين عدم قيام الحكومة بتقديم نتائج التحقيقات في كافة الجرائم التي استهدفت المواطنين اليمنيين مدنيين أو عسكريين.
 
وأفادت تعقيبات نواب الشعب إلى أن فشل الحكومة وأجهزتها العسكرية والأمنية في مكافحة التهريب بكافة أنواعه وعلى رأسها عملية تهريب الأسلحة وعدم الكشف عن نتائج التحقيقات في قضايا تهريب الأسلحة خلال الفترة الماضية، والكشف عن المتورطين فيها .
 
وتطرق نواب الشعب إلى فشل الحكومة في توفير الطاقة الكهربائية سواء للاستهلاك المنزلي أو التجاري أو الصناعي أو الخدمي وفشلها في توفير البدائل الفاعلة لمعالجة هذه المشكلة، بالإضافة الى عجز الحكومة عن توفير المشتقات النفطية و الانقطاعات الدائمة في إمداداتها ولفترات طويلة وما يترتب على ذلك من تعطيل للحياة والمصالح العامة والخاصة والإضرار بمصالح المواطنين وتحميلهم أعباء إضافية.
 
ولفتوا إلى فشل الحكومة في تحسين مستوى الخدمات الصحية والدوائية المقدمة للمواطنين بل على العكس من ذلك يزداد تدهور تلك الخدمات بشكل مستمر حتى أصبح سوق الدواء في اليمن يعج بالأدوية المهربة والغير معروفة المواصفات والمصادر .
 
وعقب نواب الشعب على موضوع الخدمات التعليمية وتدهورها .. لافتين إلى عدم قيام الحكومة باتخاذ أي إجراءات لتحسينها سواء في الجوانب الفنية المتعلقة بالمناهج والتجهيزات المدرسية ومراقبة جودة التعليم العام والعالي على حد سواء ، أو الإدارية منها والمتعلقة بضبط الانفلات الإداري في مؤسسات التعليم واستمرار صرف مرتبات أعداد كبيرة من المعلمين المنقطعين والمغتربين في الخارج بالإضافة الى استمرار مشاكل الطلاب المبتعثين في الخارج ، وعدم قيام الحكومة بواجباتها تجاه الطلاب المبتعثين ومسئوليتها تجاههم كمواطنين يمنيين.
 
وأشاروا في تعقيباتهم إلى تقصير الحكومة في معالجة قضايا المغتربين اليمنيين في الخارج وغياب الرؤيا الحكومية لمعالجة أوضاع من تم ترحيلهم وإعادة إدماجهم في المجتمع ، وكذا عدم تنفيذ برنامج تعويض المغتربين المرحلين والذي ساهم أبناء الشعب في تمويل جزء من تكاليفه من خلال خصم قسط يوم من مرتبات موظفي الدولة والقطاع الخاص، وكذا فشل الحكومة في معالجة مشاكل الطرقات وتردي مستوى جودة الطرق المنفذة وهو الأمر الذي يترتب عليه خسائر بشرية ومادية بشكل يومي بسبب الحوادث المرورية الناتجة عن عدم كفاءات الطرقات .
 
ولفت أعضاء مجلس النواب الى طبيعة الاداء الحكومي .. واصفين إياه بالضعيف وعدم استيعاب تعهدات المانحين ، و ضياع فرص تمويل كثير من مشاريع البنى التحتية والخدمية ومواجهة العجز في ميزانية الدولة .. منوهين إلى وجود قصور شديد في التعامل مع المشكلات الطارئة ووضع الحلول لها.
وعبر نواب الشعب عن أسفهم لتدني مستوى الأداء الحكومي في تطبيق برنامجها وتدهور أوضاع مؤسسات القطاع العام وتعرض معظمها لخسائر اقتصادية بسبب سوء الإدارة.. وعدم وجود أي برامج حكومية لتأهيل مؤسسات القطاع العام وتمكينها من المنافسة وخاصة في ظل انضمام بلادنا إلى منظمة التجارة العالمية .
 
باسندوه يعترف
 
وقال رئيس الوزراء محمد سالم باسندوه اثناء استجوابه اليوم: صدورنا مفتوحة لأي نقد أو تجريح من قبل النواب، مؤكداً أن الحكومة التي يرأسها لم يشكلها وإنما تم اختياره ليرأسها كما هي، وكرر استعداده للمثول أمام أي جهة قضائية للتحقيق معه ومحاكمته .
 
واعترف باسندوة بأن في الحكومة فساد قائلاً ” نعم أعترف أن هناك فساد في الحكومة وفساد كبير” وتعهد بإلغاء جلسة الوزراء يوم الأربعاء (21/5) والحضور إلى مجلس النواب مع وزرائه لاستكمال إجراءات جلسات الإستجواب .
 
وأضاف” إذا لم نتجه للتعاون وتجاوز هذه المحنة، فإن هناك قوى متربصة تسعى إلى جر اليمن نحو الفوضى، ولو دخلنا نفق الفوضى فلن نخرج منه ولو بعد عشرين عاماً”.
وانتقد غالبية المتحدثين محضر جلسة الأمس، وطالبوا بإعادة صياغته من جديد على أن يتضمن كل ما دار من نقاش ويشمل التفاصيل التي حدثت في الجلسة، واعتبروا المحضر أنه خرج بصورة “مسلوقة” ، مخالفة للائحة المجلس ومجانباً للمسئولية والأمانة.
 
وسجل النائب عبد الرزاق الهجري اعتراضه على تغطية الإعلام الرسمي لجلسة أمس، والتي “لم يذكروا فيها سوى وزيرين، وكأن هناك من يدير إعلام المجلس وسكرتاريته بعيداً عن النواب”، مبديا أسفه لما دار في جلسة أمس مؤكدا ان ما حدث تم بطريقة لا تليق بالمجلس ولا بالحكومة.
بدوره قال النائب عبد العزيز جباري “نريد سياسيين يديرون شئون البلد لا فدائيين”، في إشارة إلى طرح المسئولين، واصفاً أداء الحكومة بالضعيف وأنهم جاءوا للشكوى إلى المجلس لا غير.
 
وقال جباري ” لم نسمع عن أداء حكومة ودولة ، ولكننا سمعنا عن لجان وساطات وسيارات تحكيم ودفع مئات الملايين هنا وهناك”
من جانبه أثنى النائب عبد الكريم شيبان على “صراحة وزير الدفاع ” في جلسة أمس والتي وصف الوضع “بأن هناك قوى فقدت مصالحها تسعى بنشاط معادي لافتعال المشكلات” وقال شيبان ” كنت أتمنى من وزير الدفاع تسمية هذه الجهات التي فقدت مصالحها” والتي تسعى لإفشال العملية السياسية.
 
وتساءل النائب الدكتور صالح السنباني عن سبب احجام الحكومة عن تغيير الفاسدين من المحافظين ومدراء الأمن والسلك الدبلوماسي.
واعتبر النائب ناصر عرمان طرح الحكومة يوم أمس بأنه يمثل غياب للرؤية الواحدة قائلاً “لقد سمعنا كل وزير يشكو من الوزير الآخر، كنا ننتظر أن يعقد مجلس الوزراء جلسة في مقره ويناقش التقارير التي قرأها علينا ثم يأتينا برؤية وحلول ومعالجات”. ووصف أزمة النفط بأنها مفتعلة وتتحمل الحكومة المسئولية.
 
ورفع المجلس جلسة اليوم على أن يستأنف استجواب الحكومة في جلسة الغد والتي تعتبر الثالثة بحضور رئيس الوزراء وأعضاء حكومته، والتي ستستمع الحكومة لنتيجة الاستجواب.
 

 

للإشتراك في قناة ( اليوم برس ) على التلغرام على الرابط https://telegram.me/alyompress


اقرأ ايضا :
< صدور قرارين جمهوريين ( نصهما )
< اليمن من أقل الدول العربية استخداما للإنترنت في الحصول على الأخبار
< القبض على المدعو " الردماني " المتهم بتفجير أنبوب النفط في مأرب ( صورة المتهم )
< تجدد الاشتباكات بين الجيش ومسلحي الحوثي في منطقة الحجز بعمران وانباء عن وصول لجنه رئاسيه الى المنطقة
< اللواء 310 يتمكن من السيطرة على المنطقة التي تسلل إليها الحوثيين وإحصاءات أولية لعدد القتلى
< مصادر تكشف خفايا الاختراقات المتبادلة بين استخبارات الجيش وتنظيم القاعدة
< البلاغات الأمنية الخاطئة مرة أخرى .. الكشف عن براءة عشرة متهمين بالإرهاب بعد أن ألقي القبض عليهم بمحافظة إب

اضف تعليقك على الفيس بوك
تعليقك على الخبر

ننبه الى ان التعليقات هنا تعبر عن كاتبها فقط ولا يتبناها الموقع، كما ننبه الى ان التعليقات الجارحة او المسيئة سيتم حذفها من الموقع
اسمك :
ايميلك :
الحد المسموح به للتعليق من الحروف هو 500 حرف    حرف متبقى
التعليق :
كود التحقق ادخل الحروف التي في الصورة ما تراها في الصورة: