احذروا أكثر السرقات انتشارا في المطارات!

 
 
نشرت صحيفة "Mirror‎" تقريرا نقلته عن خبراء السرقات في المطارات، يحددون فيه قائمة بأكثر الأشياء إغراء للصوص والمحتالين المختصين في هذا المجال.
 
وبين الخبراء أن المقتنيات الشخصية الثمينة بطبيعة الحال هي أكثر ما يجذب المحتالين واللصوص، وإليكم المقتنيات الأكثر عرضة للسرقة في المطارات بحسب خبراء السرقة:
 
- المال: يقوم النشالون باستمرار بمراقبة المسافرين الذي يسحبون نقودا من أجهزة الصراف الآلي، ويحاولون معرفة الرقم السري للبطاقة المصرفية.
 
- الهواتف الجوالة: احتلت المرتبة الثانية في قائمة سرقات المطارات، حيث ينسى المسافرون غالبا هواتفهم الذكية على طاولات مقاهي المطار أو في صالة الانتظار.
 
كما ضمت القائمة أيضا مقتنيات أخرى جاء ترتيبها كما يلي: النظارات، محافظ النقود، حقائب اليد التي تحتوي على الوثائق والأموال، الكاميرات، علب المجوهرات التي تحملها النساء عادة، جوازات السفر والوثائق، الأجهزة اللوحية والحواسب المحمولة.
 
ووفقا للتقرير، فإن 11% من المسافرين يفقدون (تسرق) ممتلكاتهم الشخصية قبل الصعود إلى متن الطائرة. وينصح الخبراء المسافرين بالانتباه الشديد لأغراضهم أثناء دخول المطارات عند نقاط التفتيش التي تزدحم عادة وتختلط الأشياء داخل آلة الفحص (الماسح)، وتصبح الأغراض الشخصية فريسة سهلة للصوص.
 
المصدر: لينتا. رو / RT
 
للإشتراك في قناة ( اليوم برس ) على التلغرام على الرابط https://telegram.me/alyompress


اقرأ ايضا :
< بيريز يحدد سعر صفقة رونالدو
< عرض ثلاثي على بيونغ يانغ: إبقاء النظام مقابل التخلي عن النووي
< ثالث أكبر شركة للشحن البحري في العالم تغادر إيران
< كرواتيا تنهي الحلم الروسي وتحجز مقعدها في الدور نصف النهائي للمونديال
< عبد الملك الحوثي يدعوا أنصاره إلى الإستمرار في الحشد والمعارك بالحديدة ويناقض ما طرحه المبعوث الأممي
< إيران تستدعي السفير الهولندي احتجاجا على طرد اثنين من دبلوماسييها
< وزارة التربية والتعليم تقر اعادة اختبارات مادة الفيزياء لمدارس عدن بعد ثبوت تسريب أسئلة الإمتحانات

اضف تعليقك على الفيس بوك
تعليقك على الخبر

ننبه الى ان التعليقات هنا تعبر عن كاتبها فقط ولا يتبناها الموقع، كما ننبه الى ان التعليقات الجارحة او المسيئة سيتم حذفها من الموقع
اسمك :
ايميلك :
الحد المسموح به للتعليق من الحروف هو 500 حرف    حرف متبقى
التعليق :
كود التحقق ادخل الحروف التي في الصورة ما تراها في الصورة: