تحالف دعم الشرعية يستعرض تفاصيل العمليات العسكرية في اليمن

أكد المتحدث باسم قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن العقيد ركن تركي المالكي، تواصل العمليات العسكرية التي تنفذها قوات الجيش الوطني، من خلال مواصلتها العمليات التعرضية الهجومية في كافة المحاور بمساندة القوات المشتركة للتحالف في الداخل اليمني لتحرير الأراضي اليمنية.

وأوضح العقيد المالكي خلال المؤتمر الصحفي لقيادة القوات المشتركة، أن القيادة المشتركة أحالت إحدى نتائج عمليات الاستهداف بمنطقة العمليات للفريق المشترك لتقييم الحوادث للنظر باحتمالية وجود حادث عرضي، واستعرض عمليات الجيش الوطني بمساندة قوات التحالف في عدد من جبهات القتال.

وأشار إلى تنفيذ قوات الجيش الوطني بإسناد التحالف عمليات هجومية تعرضية باتجاه الهيجر الحصنين والشليلة في محور حرض محافظة حجة, كما نفذت القوات عمليات هجومية على قنبورة والمبرك ووادي الجارة في محور الملاحيظ بمحافظة صعدة، ونفذت أيضاً قوات الجيش في محور باقم بصعدة عمليات هجومية على جبال رمدان وجبل العضيدة وجبل الصعاب المحيطة بمركز مديرية باقم.

ولفت إلى تنفيذ الجيش الوطني مدعوماً بقوات التحالف في محور جبل غرة وجبل الأسود عمليات هجومية, وكذا في محور تعز جبهة حيفان المفاليس غرب البقيطة، حيث قامت قوات الجيش الوطني بدعم من التحالف بعمليات هجومية على مواقع الميليشيات الحوثية الإرهابية التابعة لإيران في جبهة حيفان، وتم السيطرة على منطقة الخزجة ومنطقة ذيبان.

وذكر أن القوات الموالية للشرعية في محور فرضة نهم على كافة المحاور الميمنة والميسرة والأوسط نفذت هجوماً على مواقع من المنصاع وعيدة, وبالانتقال إلى محافظة البيضاء جبهة واقع, أفاد باستمرار الاشتباكات بين القوات الموالية للشرعية والميليشيات الحوثية الإرهابية التابعة لإيران جنوب شرق مفرق إعسار بمختلف أنواع الأسلحة المتوسطة والثقيلة.

وقال العقيد المالكي:  إن جبهات الساحل الغربي ومحافظة الحديدة شهدت اشتباكات في حيس بين لوائي العمالقة السابع والحادي عشر، ولا تزال العمليات مستمرة ويتم السيطرة على مديرية حيس، كما توجد هناك ثلاث محاور، حيث لا زالت القوات والمقاومة المشتركة في المحور الأول تطوق قرية الدريهمي من كافة الجهات والعدو محاصر داخل القرية ويقدر عددهم بحوالي 100 من عناصر الميليشيات الحوثية الإرهابية التابعة لإيران.

وأضاف أنه يتم الاطلاع على أي تعزيزات تكون في اتجاه الميليشيا الحوثية الإرهابية التابعة لإيران، وفي المحور الثاني لا زالت قوات المقاومة المشتركة تتواجد بالقرب من كيلو 10 وتم السيطرة على الطريق الممتد ما بين الحديدة وصنعاء من خلال الإسناد الناري, وفي المحور الثالث لا تزال القوات تتمركز في منطقة المنظر.

كما أكد العقيد المالكي، استمرار جهود التحالف لدعم الشعب اليمني في الداخل اليمني ومن ضمن هذه الجهود كان هناك تسليم عدد 30 سيارة للوحدات الأمنية في محافظة المهرة, بالإضافة إلى ما تم تسليمه لعدد 60 سيارة للوحدات الأمنية، كما بيّن أن عمليات إعادة الأمل تشمل إعادة الاستقرار للمحافظات اليمنية بعد تحريرها, وكذلك دعم الجهود الأمنية في المحافظات سواءً بما يتعلق بالتفتيش أو تهريب الأسلحة أو المخدرات، ومن ضمن الجهود التي تبذلها القيادة المشتركة للوحدات الأمنية الدعم بالتدريب والأسلحة اللازمة في هذا الجانب.

وأشار إلى أن الفترة الماضية كان هناك وصول للمستلزمات الدراسية ضمن حملة "تعليمي" التي تبنتها قيادة القوات المشتركة للتحالف بالشراكة مع مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية ووزارة التعليم في المملكة بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم في اليمن, مبيناً أن الشحنات التي تم تقديمها للأطفال والدارسين في الداخل اليمني شملت الكتب والأدوات المدرسية في محافظة مأرب والجوف وعدن.

وعن الأعمال الإنسانية, قال المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف لدعم الشرعية في اليمن العقيد تركي المالكي: هناك خلية لإدارة الأزمة والتعامل مع إعصار "لبان" الذي يضرب بعض المحافظات اليمنية, حيث كان هناك بعض الأضرار المادية في محافظة المهرة, وتم تقديم المساعدات للمتضررين في المهرة، وذلك عن طريق قيادة القوات المشتركة للتحالف بالشراكة مع مركز الملك سلمان للإغاثة والاعمال الانسانية.

وأشار إلى أن مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية يستمر بتقديم كافة الجهود من خلال مبادرة مشروع مسام في إزالة الألغام بالمناطق المحررة بالداخل اليمني خلال الأسبوع الثاني من أكتوبر، حيث تم إزالة تقريباً أكثر من ألفين و 20 لغماً من المناطق المحررة، نظراً لخطورة العبوات الناسفة والقذائف والألغام المضادة للمركبات والأفراد في تهديد حياة المدنيين.

وأشاد العقيد تركي المالكي، بمركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية لما يقوم به من دعم مستمر لأبناء الشعب اليمني في جميع المحافظات, من خلال إعادة الاستقرار وتقديم المساعدة للمواطنين اليمنيين الذين تم إعادتهم إلى قراهم, مبيناً أن من ضمن خطة قيادة القوات المشتركة لإعادة الأمن والاستقرار للمحافظات المحررة إنشاء المركز الطبي في محافظة حجة مديرية حيران، وأشار إلى بلوغ عدد التصاريح الصادرة من قيادة القوات المشتركة للتحالف 32 ألف و 445 تصريحاً.

يذكر أن عدد الصواريخ الباليستية التي أطُلقت من محافظتي صعدة وعمران باتجاه أراضي المملكة, خلال الفترة من تاريخ 8 أكتوبر إلى 16 أكتوبر 2018م، بلغ 2 صواريخ باليستية، كما بلغ عدد الصواريخ الباليستية التي أطلقتها ميليشيا الحوثي الإرهابية التابعة لإيران باتجاه المملكة خلال الفترة من تاريخ 26 مارس 2015م حتى 16 أكتوبر 2018م بلغ 205 صاروخ باليستي.

كما بلغ عدد المقذوفات في نفس الفترة 67 ألف و 904 مقذوف, فيما بلغ عدد القتلى من العناصر الإرهابية الحوثية حتى الآن 811 قتيلاً, بينما وصل إجمالي خسائر الميليشيا الحوثية التابعة لإيران إلى 244 من المواقع والأسلحة والمعدات.


سبأ نت

للإشتراك في قناة ( اليوم برس ) على التلغرام على الرابط https://telegram.me/alyompress


اقرأ ايضا :
< السعودية تعلن تحرير رهينة فرنسي كان "مختطفا" باليمن
< السودان يعفي اليمنيين المخالفين لنظام الاقامة ويمنحهم فرصة لتصحيح اوضاعهم
< فيروس بـ "قدرات فائقة" يهدد مستخدمي أندرويد
< 4 خطوات لزيادة الفوائد الصحية للقهوة!
< ظاهرة فريدة.. تفتح أضخم زهرة في العالم (صور)!
< أسعار العملات مقابل الريال اليمني ليومنا هذا الثلاثاء 16 أكتوبر 2018م (صنعاء ، عدن)
< تحذير أممي: المجاعة في اليمن قد تطال 13.4 مليون شخص

اضف تعليقك على الفيس بوك
تعليقك على الخبر

ننبه الى ان التعليقات هنا تعبر عن كاتبها فقط ولا يتبناها الموقع، كما ننبه الى ان التعليقات الجارحة او المسيئة سيتم حذفها من الموقع
اسمك :
ايميلك :
الحد المسموح به للتعليق من الحروف هو 500 حرف    حرف متبقى
التعليق :
كود التحقق ادخل الحروف التي في الصورة ما تراها في الصورة: