الخيال العلمي يتحول لحقيقة..شريحة"دماغية"ذكية ستغير حياتك

يبدو أن ما شاهدناه في أفلام الخيال العلمي واعتبرناه ضربا من الجنون، سيتحول إلى واقع نعيشه قريبا، مع إعلان علماء أن حياتنا قد تتغير بشكل كبير بفضل شرائح ذكية يتم زراعتها في دماغ الإنسان. وقال عالم الأعصاب في جامعة نورث وسترن، موران سيرف، إنه من الممكن أن يتوصل العلماء لهذه الشرائح ويتم تركيبها داخل الأدمغة بالفعل، خلال 5 سنوات فقط. وفي حال نجح العلماء في إنتاج الشرائح الذكية وتركيبها، فإنها ستغير حياة البشر بشكل جذري، إذ سيكون الإنسان قادرا على الحصول على أية معلومات يريدها بشكل فوري، وبمجرد تفكيره بأمر معين. وأوضح العالم، أن الشريحة ستكون موصولة بشبكة الإنترنت، وبالتالي فإنك ستحصل على أي معلومات تريدها، من ويكيبيديا أو غوغل على سبيل المثال، في حال تفكيرك بفكرة معينة. وبالرغم من النتائج الإيجابية التي ستترتب على مثل هذه الخطوة، فإن سيرف حذر من أنها قد تؤثر بشكل سلبي على المجتمع ككل، قائلا إنها ستحدث فوارق كبيرة في نسب الذكاء بين أبناء المجتمع الواحد، أو بين أبناء شعب وآخر. يذكر أن وزارة الدفاع الأميركية تعمل على تطبيق تقنية الشرائح الذكية للأدمغة في المجالات العسكرية، من خلال "وكالة مشاريع البحوث المتطورة الدفاعية" (داربا) التابعة لها. وتسعى "داربا" لابتكار تقنيات تخول الجنود بالتحكم بالطائرات من دون طيار "درونز"، وأنظمة الدفاع السيبراني، من خلال عقولهم وأفكارهم عن بعد.
للإشتراك في قناة ( اليوم برس ) على التلغرام على الرابط https://telegram.me/alyompress


اقرأ ايضا :
< مأساة الصحفي اليمني الغريق خلال هجرته إلى إسبانيا
< مباحثات يمنية أمريكية للبدء بمشروع البناء المؤسسي للبنك المركزي
< الحكومة اليمنية تنتقد تصريحات وزير الخارجية البريطاني بشأن الحديدة
< شوقي هائل يدشن خدمة call center المجانية من بنك التضامن
< قطر توقع اتفاقية فتح الأجواء مع الاتحاد الأوروبي
< جريمة بشعة.. مصري يقطع رأس عروسه بعد 9 أيام من الزواج لسبب عجيب!
< أمير مكة يوجه باستبدال ترجمة لفظ الجلالة

اضف تعليقك على الفيس بوك
تعليقك على الخبر

ننبه الى ان التعليقات هنا تعبر عن كاتبها فقط ولا يتبناها الموقع، كما ننبه الى ان التعليقات الجارحة او المسيئة سيتم حذفها من الموقع
اسمك :
ايميلك :
الحد المسموح به للتعليق من الحروف هو 500 حرف    حرف متبقى
التعليق :
كود التحقق ادخل الحروف التي في الصورة ما تراها في الصورة: