الأحزاب والقوى السياسية اليمنية تطلق تحالفا وطنيا داعما لاستعادة الشرعية وانهاء الانقلاب

 
أعلنت الأحزاب والقوى السياسية اليمنية، في مدينة سيئون عن إشهار التحالف الوطني، الداعم للشرعية واستعادة الدولة.
وفي بيان للتحالف الوطني للقوى السياسية اليمنية، قال التحالف “استشعارا من الاحزاب والقوى السياسية اليمنية لمسؤوليتها الوطنية، وتعزيزا لدورها السياسي في دعم استعادة الشرعية وانهاء الانقلاب واعادة بناء مؤسسات الدولة وبسط سلطاتها على كامل التراب اليمني، وقياماً بالواجب الوطني لإنقاذ البلاد وانتشالها من الأوضاع الإقتصادية والأمنية والاجتماعية الصعبة، فقد عقدت الاحزاب والمكونات السياسية المنضوية في هذا التحالف سلسلة من اللقاءات والاجتماعات المتواصلة، والتي كرست لمناقشة مختلف القضايا السياسية المتعلقة بالوضع الراهن في البلاد، ومراجعة أداء مختلف الأطراف الوطنية، وبالأخص منها دور الأحزاب والتنظيمات السياسية ومدى اهمية استعادتها لمكانتها في الشراكة كجزء اصيل من الشرعية الدستورية والتوافقية في هذه اللحظة التاريخية الحرجة والمفصلية.”.
وأضاف البيان “قد تكلل هذا النشاط الذي رافقه رعاية كريمة من فخامة الرئيس المشير عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية بالخروج بهذا التشكيل الذي تعلن الأحزاب والمكونات السياسية عن اشهاره اليوم”.
 
وأكد البيان أن تشكيل هذا التحالف نابع من منطق الضرورة الوطنية واستجابة لحاجة الساحة السياسية لوجود إطار جامع لمختلف المكونات والقوى السياسية بهدف دعم مسار استعادة الدولة، وإحلال السلام وإنهاء الانقلاب، واستعادة العملية السياسية السلمية، وتنفيذ مخرجات الحوار الوطني، وبناء الدولة الاتحادية.
 
وتضمن البيان”إقرار كافة وثائق التحالف، المتمثلة بالوثيقة السياسية للتحالف والبرنامج التنفيذي واللائحة التنفيذية، المستمدة من رؤى المكونات السياسية لمتطلبات المرحلة”.
 
وأوضح البيان ” أنه جاء تشكيل “التحالف الوطني للقوى السياسية اليمنية” نابعا من منطق الضرورة الوطنية واستجابة لحاجة الساحة السياسية لوجود اطار جامع لمختلف المكونات والقوى السياسية بهدف: دعم مسار استعادة الدولة، وإحلال السلام وإنهاء الانقلاب، واستعادة العملية السياسية السلمية، وتنفيذ مخرجات الحوار الوطني، وبناء الدولة الاتحادية”.
 
وأكدت الأحزاب والمكونات السياسية اليمنية على تمسكها بخيار السلام الذي يأتي من التزامها المبدأي بالمرجعيات الثلاث، والذي يضمن إنهاء الانقلاب وما ترتب عليه.
 
وتابع البيان ” أن الأحزاب والمكونات في هذا التحالف تحرص على فتح الباب أمام كافة القوى السياسية ومكونات الحراك الجنوبي السلمي وثورة الشباب السلمية، للمشاركة في التحالف على قاعدة الشراكة الوطنية واستعادة العملية السياسية.
 
وبحسب البيان فإن التحالف الوطني للقوى السياسية اليمنية، يضم أحزاب المؤتمر الشعبي العام والتجمع اليمني للإصلاح والحزب الإشتراكي اليمني والتنظيم الوحدوي الشعبي الناصري والحراك الجنوبي السلمي وحزب العدالة والبناء وإتحاد الرشاد اليمني وحركة النهضة للتغيير السلمي وحزب التضامن الوطني وإتحاد القوى الشعبية والتجمع الوحدوي اليمني وحزب البعث العربي الإشتراكي وحزب السلم والتنمية والحزب الجمهوري وحزب الشعب الديمقراطي و جبهة التحرير و الإتحاد الجمهوري.
للإشتراك في قناة ( اليوم برس ) على التلغرام على الرابط https://telegram.me/alyompress


اقرأ ايضا :
< السيسي يستقبل حفتر في قصر الاتحادية
< عطل عالمي مفاجئ يضرب واتساب وفيسبوك وإنستغرام لساعات
< مجلس النواب يواصل عقد جلساته بسيئون بحضور رئيس وأعضاء الحكومة
< وفاة 6 أشخاص من عائلة واحدة في ريمة بسبب الأمطار
< حافظ معياد يشارك محافظي البنوك المركزية العالمية اجتماعات الربيع بصندوق النقد الدولي
< نجاة وزير حوثي من محاولة إغتيال
< السفير الأمريكي لدى اليمن يعلق على إفتتاح جلسات مجلس النواب من سيئون

اضف تعليقك على الفيس بوك
تعليقك على الخبر

ننبه الى ان التعليقات هنا تعبر عن كاتبها فقط ولا يتبناها الموقع، كما ننبه الى ان التعليقات الجارحة او المسيئة سيتم حذفها من الموقع
اسمك :
ايميلك :
الحد المسموح به للتعليق من الحروف هو 500 حرف    حرف متبقى
التعليق :
كود التحقق ادخل الحروف التي في الصورة ما تراها في الصورة: