دروس في الحياة

دروس الحياة كثيرة ليس لها نهاية الحياة جميلة كلمة نقولها وقد نجهل كيف نعيشها، كل الناس تبحث عن السعادة ، ويعتقدون أن السعادة تنزل من السماء كما ينزل المطر ، وهم يجهلون للأسف أن السعادة هي صناعة ، نحن من يصنع السعادة ، ونحن من يصنع المستقبل ، كل الناجحين والمدربين في التنمية البشرية، وأطباء علم النفس ...الخ. يقولون ذلك ، وكل الناس تقرأ ولكن اعتقد أنهم لا يستطيعون ترجمة تلك الفلسفة إلى الواقع ،إلا أنني أعذر كل المجتهدين الذين سعوا بكل قوة ومثابرة لتحقيق أحلامهم وأهدافهم ليوجدوا لأنفسهم مكانا مميزا في المجتمع، أقدر أن اجتهادهم قد يكون ضعفي لشخص آخر ولكن الشخص الآخر استطاع أن يحقق نتيجة أفضل ، فيبدأ بندب الحظ، ورسم الهيئات والإحباط الداخلي وبرمجة العقل الباطن على ذلك ، وتكون المسألة ليس لها علاقة بالحظ ومن يؤمن بالحظ كمن ينتظر السعادة تنزل من السماء ، وفي الحقيقة أن فلانا من الناس الذي أتيحت له فرصة بالرغم من أنه في نظر الآخرين لا يستحقها وهم بذلوا أكثر منه كان هو في الحقيقة يستخدم العقل أكثر ويسعى ويطرق الأبواب بشكل صحيح ومن هنا ندرك أهمية اختيار الأشخاص وهذا شي مهم جدا، وكذلك اختيار المرشدين لحياتنا، وطريقة الحياة التي نعيشها هي أمور في غاية الأهمية حتى تتضح الرؤيا. فالسعادة بين أيدينا تبدأ بالرضا والقناعة ، وتستمر في عدم الانخراط وراء سلبيات المجتمع وأفعالهم وتثمر في اختيار رفاق الدرب الذين يقدمون الأفكار والنصيحة ويخصصوا أوقاتهم ليكونوا لنا مرايا نرى أنفسنا من خلالهم ، هنا كيف نستطيع التحدي والصبر لبرمجة عقولنا مع الأطراف الأخرى لأجل النجاح . السعادة بين أيدينا، وعلينا أن نقرر أن نبدأ بالابتسامة لنحصل عليها من الطرف الآخر، وأن نكون صادقين مع أنفسنا ومع الغير فنعطي أكثر مما نأخذ ، ونؤمن أن الحياة يوم لك ويوم عليك فيجب أن نستثمر كل يوم لنا بالعطاء ، وبالتالي فالمؤشرات سوف تتغير كما تتغير نسبة المعادلة تدريجيا إلى أن تصبح المؤشرات الإيجابية أكثر وتصل إلى القمة ، فليس هناك سعادة غير الرضا ، وحسب الدراسات لا يوجد سعادة أكثر من سعادة العطاء وللحديث بقية..
للإشتراك في قناة ( اليوم برس ) على التلغرام على الرابط https://telegram.me/alyompress


اقرأ ايضا :
< إعصار " كيار " يقترب من اليمن ووزارة الصحة توجه برفع الجاهزية
< ترامب يعترف بأنه لم يخبر الكونغرس بعملية تصفية البغدادي خوفا من التسريبات
< الرئاسة اليمنية تعلن التواصل إلى صيغة وطنية لحل أزمة التمرد الذي حدث في عدن
< تقدم جديد لقوات الجيش الوطني في صعدة
< الرئيس هادي يرأس إجتماعاً بهيئة مستشاريه ويكشف عن أبرز بنود مسودة الإتفاق بين الحكومة والإنتقالي
< الإعلان عن مقتل زعيم داعش " البغدادي "
< هاني بن بريك يناشد بشأن الإتفاق مع الحكومة الشرعية وشكوك حول تلك المناشدة

اضف تعليقك على الفيس بوك
تعليقك على الخبر

ننبه الى ان التعليقات هنا تعبر عن كاتبها فقط ولا يتبناها الموقع، كما ننبه الى ان التعليقات الجارحة او المسيئة سيتم حذفها من الموقع
اسمك :
ايميلك :
الحد المسموح به للتعليق من الحروف هو 500 حرف    حرف متبقى
التعليق :
كود التحقق ادخل الحروف التي في الصورة ما تراها في الصورة: