غوغل وجمع البيانات.. "الغرامات القياسية" لا تكفي

قالت المفوضية الأوروبية، إن مسؤولي مكافحة الاحتكار بالاتحاد الأوروبي يحققون في جمع غوغل بيانات، يعتقدون أنها تستخدم بطريقة غير شرعية. وأضافت المفوضية الأوروبية أن أكثر محرك بحث على الإنترنت شعبية في العالم ما زال تحت نظرها على الرغم من الغرامات القياسية التي فرضت عليه في السنوات الأخيرة، بحسب ما أفادت "رويترز"، الأحد. ويبحث مسؤولو شؤون المنافسة في كل من أوروبا والولايات المتحدة كيفية استخدام شركات التكنولوجيا المهيمنة للبيانات والاستفادة منها، مثل غوغل. وقالت اللجنة التنفيذية للاتحاد الأوروبي إنها تسعى للحصول على معلومات عن كيفية وسبب جمع محرك غوغل التابع لشركة ألفابيت البيانات. وقالت اللجنة لـ"رويترز" في رسالة عبر البريد الإلكتروني إن "المفوضية أرسلت استفسارات في إطار تحقيق مبدئي في ممارسات غوغل فيما يتعلق بجمع غوغل للبيانات واستخدامها. التحقيق المبدئي مستمر". وتظهر وثيقة تركيز الاتحاد الأوروبي على البيانات المرتبطة بخدمات البحث المحلية والإعلانات على الإنترنت والخدمات الإعلانية الإلكترونية التي تستهدف قطاعات معينة والخدمات التي تُقدم عن طريق تسجيل الدخول، وبرامج تصفح الإنترنت. وكانت مفوضة شؤون المنافسة بالاتحاد الأوروبي مارغريت فيستاغر قد فرضت غرامات زادت في مجملها عن 8 مليارات يورو على شركة غوغل خلال العامين الماضيين، وأمرتها بتغيير أساليبها. وقالت غوغل إنها تستخدم البيانات لتحسين خدماتها، وإن بوسع المستخدمين إدارة وحذف ونقل بياناتهم في أي وقت.
للإشتراك في قناة ( اليوم برس ) على التلغرام على الرابط https://telegram.me/alyompress


اقرأ ايضا :
< ليفركوزن يسقط بايرن ميونخ
< راموس يعتلي بالملكي في القمة لكن بشق الأنفس بعد موقعة الأفيس
< كأس دافئ من الماء صباحاً يقيك من هذه الأمراض
< محمد علي الحوثي ينتقد الصين على خلفية إسقاط طائرة في حجة
< مشاكل الجلد قد تنذر بالسكري!
< سامسونج الأولى عالمياً في تطوير ذواكر صديقة للبيئة
< رئيس الوزراء يوجه بالمعالجة العاجلة لأوضاع الكهرباء في محافظة شبوة

اضف تعليقك على الفيس بوك
تعليقك على الخبر

ننبه الى ان التعليقات هنا تعبر عن كاتبها فقط ولا يتبناها الموقع، كما ننبه الى ان التعليقات الجارحة او المسيئة سيتم حذفها من الموقع
اسمك :
ايميلك :
الحد المسموح به للتعليق من الحروف هو 500 حرف    حرف متبقى
التعليق :
كود التحقق ادخل الحروف التي في الصورة ما تراها في الصورة: