إلى من يتم توجيه الدعم في السعودية عقب رفع أسعار الوقود ؟

 
أعلنت شركة "أرامكو" السعودية، المراجعة الدورية لأسعار البنزين، لشهر يونيو/ حزيران، التي شهدت ارتفاعا طفيفا في الأسعار.
وأوضح خبراء سعوديون لـ"سبوتنيك"، أن خطة الإصلاح الاقتصادي تتضمن رفع الدعم عن الوقود، وأن ارتفاع سعر الوقود جاء بعد ارتفاع سعر  النفط عالميا.
وتراجعت أسعار الوقود، في وقت سابق، بعدما انخفضت أسعار البرميل لنحو 20 دولارا.
قال الكاتب الاقتصادي السعودي محمد البيشي، إن ارتفاع أسعار البنزين جاء ضمن البرنامج السعودي المعلن منذ عامين بشأن ربط أسعار البنزين بالأسعار العالمية.
وأضاف في حديثه لـ"سبوتنيك": "خلال الأيام الماضية حين انخفض سعر النفط عالميا تراجعت معها أسعار الوقود في السعودية بنسبة 50 في المئة، في حين أنها ارتفعت بنسبة 30 في المئة في ظل ارتفاع أسعار النفط إلى 40 دولارا.
إلى من يوجه الدعم؟ 
وأشار إلى أن خطة الإصلاح الاقتصادي تتضمن رفع الدعم عن الوقود وتوجيه الدعم للفئات المحتاجة، باعتبار أن الوقود يقيس حركة الاقتصاد السعودي، حيث تعد الخطوة ضمن استراتيجية إصلاح توجيه الدعم للمواطنين.
ويرى أن "رفع سعر ضريبة القيمة المضافة من 5 في المئة إلى 15 في المئة، يهدف لمواجهة ما يشبه الانهيار في إيرادات المالية العامة إثر تراجع أسعار النفط والإغلاق العام الذي تجاوز أكثر من ثلاثة أشهر".
وبحسب البيشي، فإن التوازن في الأسعار خلال في السوق المحلية هو الذي يسود الفترة المقبلة، خاصة في ظل تراجع التضخم في العالم.
وقال المحلل السعودي، فيصل الصانع، إن أسعار الوقود في السعودية تخضع لمراجعة دورية شهرية.
وأضاف في حديثه لـ"سبوتنيك": "السعر الشهري يرتبط بسعر تصدير النفط إلى الأسواق الخارجية، إضافة إلى عوامل أخرى تؤثر على سعر البنزين في المملكة مثل الطلب عليه، وتكاليف النقل، وهوامش ربح المصافي، ومعدل الضريبة".
تقييم دوري 
وأوضح أن "أرامكو" السعودية، أعلنت مطلع 2018، أن أسعار البنزين تخضع للتقييم حيث كانت كل ثلاثة أشهر، ثم أصبحت كل شهر من فبراير/ شباط الماضي.
وتراجعت الأسعار، في مايو/ أيار، إثر انخفاض السعر والطلب العالمي بنحو 30 في المئة، بسبب جائحة كورونا التي أثرت بقوة على النشاط الاقتصادي.
ويرى فيصل الصانع، أن النشاط الاقتصادي حول العالم بدأ يتحسن بسبب تخفيف القيود على منع التجول في كثير من الدول، الذي زاد الطلب على النفط، بالإضافة إلى اتفاق دول "أوبك بلس" على خفض الإنتاج وهذا ما انعكس على أسعار النفط.
وفيما يتعلق برفع أسعار بعض المنتجات الأخرى في إطار خطة الإصلاح الاقتصادي، أوضح احتمالية فرض رسوم على السلع المستوردة بنسبة ١٥في المئة، إلا أن الجمارك السعودية أوقفت الخطوة في الوقت الراهن.  
وبلغت الأسعار لبنزين 91 نحو 0.90 ريال، وبنزين 95 نحو 1.08 ريال، والديزل 0.47 ريال، والكيروسين 0.64 ريال، وغاز البترول المسال 0.75 ريال.
وقال وزير الطاقة السعودي الأمير عبد العزيز بن سلمان، في وقت سابق، إن "تعافي أسواق النفط يتطلب إشراك جميع الأعضاء والتزامهم بعمل ملموس".
 
للإشتراك في قناة ( اليوم برس ) على التلغرام على الرابط https://telegram.me/alyompress


اقرأ ايضا :
< رئيس الأركان يعتذر عن مرافقته ترامب أثناء زيارة كنيسة الرؤساء ويصفه بالخطأ
< إصابات كورونا في الولايات المتحدة تتخطى المليونين
< أكثر 10 دول تسمح للمدنيين بحمل أسلحة نارية من بينها دولة عربية
< وزير الصحة : 30 مليون يواجهون خطر الإصابة بستة فيروسات بينها كورونا
< تحذير من الهيئة العليا للأدوية بشأن استخدام 3 أصناف من الادوية والمستحضرات
< هذه أول دولة تعلن .. الكمامة إجبارية حتى يظهر "لقاح كورونا"
< تعيين أول جنرال من أصل إفريقي رئيسا لأركان سلاح الجو الأمريكي

اضف تعليقك على الفيس بوك
تعليقك على الخبر

ننبه الى ان التعليقات هنا تعبر عن كاتبها فقط ولا يتبناها الموقع، كما ننبه الى ان التعليقات الجارحة او المسيئة سيتم حذفها من الموقع
اسمك :
ايميلك :
الحد المسموح به للتعليق من الحروف هو 500 حرف    حرف متبقى
التعليق :
كود التحقق ادخل الحروف التي في الصورة ما تراها في الصورة: