يخربون بيوتهم بأيديهم..!

 
وهكذا انتصر النظامان السعودي والإماراتي في الإجهاز على الثورة في مصر، وحققا نصرا لا بأس به في تونس وليبيا، لكنهما خسرتا الحسم في سوريا. بينما استطاعت إيران إيقاف الثورة في سوريا وتحويلها إلى حالة عسكرية شديدة التعقيد. والبلد الوحيد الذي استطاعت فيه القوى الثلاث (السعودية، الإمارات، إيران) تحقيق نجاحات متكافئة هو اليمن.. 
 
فقد استطاعت السعودية والإمارات الإبقاء على مشروع نظام صالح، لأغراض عدة، كلها لصالح النظامين البتروصهيونيين، بينما استطاعت إيران تقوية الحليفين القويين (الحوثي والحراك المسلح) وانتزاع أكبر قدر من المكاسب السياسية والميدانية.
والمستقبل – في أحد خياراته – يبشر بقدوم الملكية في إحدى نسختيها: العفاشية أو الهاشمية..
 
لقد كانت حلماً جميلاً تلك الثورة، بل تلك الجمهورية، وكل ما نود أن نحصل عليه في هذه اللحظة التاريخية هو أن يسمح لنا - نحن عشاق الكرامة - بإقامة حفل توديع مهيب يليق بهما، نقبل فيه علم الجمهورية وصور الشهداء، ونذرف قليلاً من الدموع على صوت أيوب طارش في إحدى أغانيه الوطنية..
للإشتراك في قناة ( اليوم برس ) على التلغرام على الرابط https://telegram.me/alyompress


اقرأ ايضا :
< الحديدة : تفاصيل الشغب والفوضى التي حدثت اليوم كما يرويها مراسل " اليوم برس "
< ما هو الحل لمشاكل اليمن ؟!
< عاجل : الحديدة : محافظ المحافظة يوجه بتوقيف مدير عام الآراضي ويحيله للنيابة للتحقيق
< "بلاك فون" هاتف ذكي يمنع من التجسس على المكالمات
< سلسلة بشرية من محبي الكتب بعاصمة الثقافة الأوروبية
< بريطانيا: علماء يكتشفون علاجاً يقتل خلايا السرطان
< باحثون يطورون "روبوت" للتفاعل مع أطفال مرض التوحد

اضف تعليقك على الفيس بوك
تعليقك على الخبر

ننبه الى ان التعليقات هنا تعبر عن كاتبها فقط ولا يتبناها الموقع، كما ننبه الى ان التعليقات الجارحة او المسيئة سيتم حذفها من الموقع
اسمك :
ايميلك :
الحد المسموح به للتعليق من الحروف هو 500 حرف    حرف متبقى
التعليق :
كود التحقق ادخل الحروف التي في الصورة ما تراها في الصورة: