عمران : المحافظ يدحض أكاذيب بعض وسائل الإعلام حول هروبه من المحافظة ، ويشدد على وقوف جميع أبناء المحافظة في وجه أصحاب الأفكار الظلامية ( صور)

 
 
 
عقد اليوم في محافظة عمران إجتماعاً موسعاً ضم محافظ المحافظة ومشائخ وإعلاميين ووجهاء من عدد من مديريات المحافظة  .
وفي اللقاء نفي محافظ محافظة عمران الشيخ /محمد حسن دماج المزاعم الإعلامية حول هروبه من المحافظة والسيطرة عليها من قبل الحوثيين .
 
وفي الاجتماع دعاء المحافظ أبناء المحافظة إلي الوقوف صفاً واحد لتحقيق امن واستقرار السلم الاجتماعي في المحافظة.
 
مؤكداً وقوفه إلي جانب أبناء المحافظة في الدفاع عن المحافظة ودعمهم بكل السبل الممكنة من أجل مواجهة الأفكار الظلامية والهدامة .
 
كما أكد دماج علي أهمية دور المشائخ  ومسئوليتهم في تنفيذ مخرجات الحوار وتجسيد لغة الحوار في حل كافة المشاكل قبل تفاقمها بدلا من اللجوء إلى لغة السلاح والعنف ، والإبتعاد عن المناكفات السياسية والتعصب المذهبي  والحزبي الأعمى.
 
ودعا المحافظ وسائل الإعلام إلي تحري الدقة والمصداقية والتهدئة وعدم تأجيج الأوضاع.
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
للإشتراك في قناة ( اليوم برس ) على التلغرام على الرابط https://telegram.me/alyompress


اقرأ ايضا :
< مجلس الأمن يجري مشاورات لبحث صياغة قرار دولي بشأن اليمن
< هادي : ستكون هنالك صلاحيات كاملة للأقاليم والدستور سيتضمن أن الشريعة الإسلامية مصدر كل السلطات
< الحديدة : عمال النظافة ينفذون وقفة إحتجاجية مطالبين بمستحقاتهم وعودة المدير السابق الذين قاموا هم بتغييره
< الحديدة : عمال النظافة ينفذون وقفة إحتجاجية مطالبين بمستحقاتهم وعودة المدير السابق الذين قاموا هم بتغييره
< القبض على أفراد عصابة للسطو المسلح على محلات الصرافة واختطاف أبناء التجار بأمانة العاصمة
< عاجل : الحوثيون في "حوث" يثيرون غضب الأهالي والساكنين ، ويتوعدون الأهالي أن المدارس ستتحول إلى معلامه لتدريس ملازم السيد
< الكاتب المعورف خير الله خير الله في تحليلاً عميق يتساءل : هل في استطاعة الحوثيين ابتلاع انتصاراتهم وهضمها؟

اضف تعليقك على الفيس بوك
تعليقك على الخبر

ننبه الى ان التعليقات هنا تعبر عن كاتبها فقط ولا يتبناها الموقع، كما ننبه الى ان التعليقات الجارحة او المسيئة سيتم حذفها من الموقع
اسمك :
ايميلك :
الحد المسموح به للتعليق من الحروف هو 500 حرف    حرف متبقى
التعليق :
كود التحقق ادخل الحروف التي في الصورة ما تراها في الصورة: