تركيا ترفع حالة الطوارئ بعد عامين من محاولة الإنقلاب الفاشلة

 
 
أعلنت الحكومة التركية انهاء حالة الطوارئ المفروضة في البلاد منذ عامين، بحسب وسائل الإعلام الرسمية.
 
وفرض رجب طيب إردوغان، الذي كان رئيسا للوزراء في ذلك الوقت حالة الطوارئ في يوليو/ تموز 2016، وتم بموجبها اعتقال عشرات الألاف من المواطنين وطرد الآلاف من وظائفهم الحكومية بينهم قضاة ومعلمين ورجال جيش وشرطة.
 
وقررت السلطات التركية تسريح 18632 من موظفي الدولة بينهم ضباط وجنود شرطة، وأساتذة جامعات "للاشتباه في انضمامهم إلى تنظيمات إرهابية تضر بالأمن القومي"
 
السلطات التركية تفصل أكثر من 18500 شخص "لعلاقتهم بمنظمات إرهابية"
 
ما صلاحيات أردوغان في ظل النظام الرئاسي؟
 
 
وقبل أسابيع تمت إعادة انتخاب إردوغان رئيسا للبلاد بصلاحيات واسعة سيطر من خلالها على الجيش والشرطة والقضاء، ليقرر إلغاء حالة الطوارئ بعد سبعة أشهر من التجديد.
 
وخلال الحملة الانتخابية، تعهد مرشحو المعارضة بإنهاء حالة الطوارئ حال فوزهم.
 
وخلال العامين الماضيين، تمت إقالة 107 ألف شخص من وظائفهم الحكومية استنادا إلى حالة الطوارئ، كما تم سجن 50 ألف شخص ولم تتم محاكمتهم حتى الآن، وفقا لإحصاءات رسمية ومنظمات غير الحكومية.
 
وقالت الحكومة التركية إن غالبية من تم فصلهم من أنصار رجل الدين الإسلامي المنفي فتح الله غولن، الذي يعيش في الولايات المتحدة والذي كان حليفا سابقا لإردوغان.
 
تتهم تركيا غولن وأتباعه بالوقوف وراء محاولة الانقلاب، لكنه ينكر ذلك.
 
للإشتراك في قناة ( اليوم برس ) على التلغرام على الرابط https://telegram.me/alyompress

BBC

اقرأ ايضا :
< رئيس الليغا يفجر مفاجأة بشأن رحيل رونالدو عن ريال مدريد
< مسؤول إيراني: ترامب طلب لقاء روحاني 8 مرات
< إضافة سبعة رياضات على أولمبياد بكين الشتوي 2022
< واشنطن ترفض منح التأشيرة لوفد فلسطيني إلى الأمم المتحدة
< بوينغ: 2990 طائرة لخدمة الشرق الأوسط في 20 سنة
< الجيش يصد هجومين عنيفين للحوثيين في الحديدة
< إيرادات روسيا من كأس العالم 13.5 مليار دولار

اضف تعليقك على الفيس بوك
تعليقك على الخبر

ننبه الى ان التعليقات هنا تعبر عن كاتبها فقط ولا يتبناها الموقع، كما ننبه الى ان التعليقات الجارحة او المسيئة سيتم حذفها من الموقع
اسمك :
ايميلك :
الحد المسموح به للتعليق من الحروف هو 500 حرف    حرف متبقى
التعليق :
كود التحقق ادخل الحروف التي في الصورة ما تراها في الصورة: