صلاح يواصل النجومية بهدفين ويدخل تاريخ "البريميرليغ" برقم فريد

 
سطر النجم المصري محمد صلاح تاريخا جديدا لمسيرته في الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم، حينما قاد فريق ليفربول للانتصار على كريستال بالاس بنتيجة (4-3) إثر تسجيله هدفين للريدز في اللقاء المثير الذي جمع الفريقين مساء اليوم السبت على  ملعب"الإنفيلد" ضمن الجولة 23 من المسابقة.
وتمكن صلاح من تسجيل الهدفين الأول والثالث لصالح صاحب الأرض، ليساهم بشكل مؤثر في إهداء فريقه الانتصار في النهاية، إذ سجل هدف التعادل في الدقيقة 46، ثم عاد ليسجل هدف التقدم الثالث للريدز في الدقيقة 75 مستغلا الكرة العائدة من حارس كريستال بالاس ثم سجل ساديو ماني هدفا رابعا أمّن الانتصار.
وضرب صلاح أكثر من عصفور بهدفيه؛ إذ بات متصدرا لقائمة هدافي البريميرليغ برصيد 16 هدفا، فيما أصبح أول لاعب عربي يصل إلى حاجز 50 هدفا في بطولة الدوري الإنكليزي الممتاز، إذ سجلها في مباراته رقم 72 في "البريميرليغ"، وبات رابع أسرع لاعب يسجل 50 هدفاً في الدوري الممتاز، كما عادل رقم الإسباني فيرناندو توريس بنفس عدد المباريات.
وكان صلاح قد سجل 48 هدفا في الدوري الإنكليزي مع ليفربول وهدفين مع فريقه السابق تشلسي، فيما بات النجم المصري خامس لاعب أفريقي يصل إلى هذا الرقم، إذ يعتبر دروغبا هداف الأفارقة في البريميرليغ برصيد 104 أهداف، يليه إيمانويل أديبايور 97 هدفا ثم ياكوبو أيغبيني 95 وساديو ماني 53.
 
للإشتراك في قناة ( اليوم برس ) على التلغرام على الرابط https://telegram.me/alyompress


اقرأ ايضا :
< خليفة مورينيو يحقق إنجازا طال انتظاره مع مانشستر يونايتد
< تقرير أممي: الحوثيون يمولون الحرب بعائدات نفط إيراني مهرب
< اتفاقات جديدة بين السعودية والإمارات بعيدا عن مجلس التعاون الخليجي
< الحوثيون يجبرون طلاب المدارس في صنعاء على زيارة قبر الصماد
< الفريق علي محسن الأحمر يلتقي بمحافظ مأرب وعدداً من قادة الجيش والتحالف
< رئيس هيئة الأركان يعقد اجتماعاً موسعاً لهيئات ودوائر وزارة الدفاع بعدن
< إنتحار طفل بسبب لعبة الحوت الأزرق في إب

اضف تعليقك على الفيس بوك
تعليقك على الخبر

ننبه الى ان التعليقات هنا تعبر عن كاتبها فقط ولا يتبناها الموقع، كما ننبه الى ان التعليقات الجارحة او المسيئة سيتم حذفها من الموقع
اسمك :
ايميلك :
الحد المسموح به للتعليق من الحروف هو 500 حرف    حرف متبقى
التعليق :
كود التحقق ادخل الحروف التي في الصورة ما تراها في الصورة: