السعودية تضع شرطاً لمشاركة أنصار صالح في حوار الرياض

 
لم يتبين حتى اللحظة موقف بعض القيادات المؤتمرية التي وصلت الرياض حتى اللحظة من الرئيس السابق صالح وتحالفه مع الحوثيين ، مثل الدكتور أحمد بن دغر ورئيس مجلس النواب يحيى الراعي ، والدكتور القربي الذين لا يزالون في بعض الدول العربية ، بينما إتضح موقف البعض الآخر من خلال تصريحاته مثل القيادي بحزب المؤتمر وعضو مجلس النواب الشيخ محمد بن ناجي الشايف والدكتور الإرياني ومعمر الإرياني ومجموعة من أعضاء مجلس النواب التي أعلنت عن تأييدها لعاصفة الحزم ورفضها لتحالف صالح مع الحوثيين.
 
ونسبت صحيفة “الشرق الأوسط” لمسؤول يمني قوله إن مشاركة أنصار الرئيس السابق علي عبد الله صالح مرهونة بإعلان رسمي جماعي عن تخليهم عنه، خصوصا أن بعضا منهم لا يزالون يعتقدون أن صالح سيكون جزءا من الحل في اليمن خلال الفترة المقبلة، مشيرًا إلى أن الجلسة التشاورية الأولى للحوار اليمني بالرياض ستكون في منتصف الشهر الحالي.
 
وقال المسؤول اليمني إن هناك حوارا تمهيديا يسبق حوار الرياض، وحضره عدد من أنصار صالح بالرياض، من بينهم أحمد عبيد بن دغر، نائب رئيس حزب المؤتمر الشعبي العام ، إلا أنه انتهى اللقاء على أن الرئيس صالح هو جزء من الحل باليمن خلال الفترة المقبلة، وطرف في المشهد السياسي، وسيكون العصا التي ستستخدم في ضرب الحوثيين، ونزع السلاح منهم، مشيرًا إلى أن اليمنيين يعرفون أن صالح رجل مخادع، وغير موثوق فيه.
 
وأشار المسؤول اليمني إلى أنه يجب على أنصار صالح، وكذلك أعضاء المؤتمر الشعبي العام، تحديد موقف واضح وإعلانه أمام جميع الأطراف اليمنية، قبل بدء الحوار اليمني، كون أن بعضهم وصل إلى الرياض، وآخرين لا يزالون في بعض الدول العربية والأوروبية، إذ إن مشاركتهم مرهونة في تخليهم عن صالح الذي تحالف مع الميليشيات الحوثية، وساعدهم على بث الفتنة والقتال في داخل اليمن.
 
وأضاف: “لا بد أن يفهم اليمنيون أن الحوار سيجمع الأحزاب السياسية، شريطة نزع السلاح، وأن يكون وفق المبادرة الخليجية، وكذلك تبني مجلس الأمن الدولي، مشروع القرار العربي بشأن اليمن، تحت الفصل السابع، خصوصا أن هناك أسماء سيتم إدراجهم إلى مجلس الأمن الدولي، لإدراجهم ضمن العقوبات، من بينهم اللواء جلال الرويشان، وزير الداخلية اليمني”.
 
ولفت المسؤول اليمني إلى أن التحضيرات لحوار الرياض اليمني تحت إشراف الأمانة العامة لمجلس التعاون الخليجي باتت على وشك الانتهاء، حيث وفرت الأمانة الإمكانيات الكافية من أجل سرعة وتيرة العمل، حيث سيبدأ الجلسة التشاورية الأولى للحوار في منتصف الشهر الحالي.
 
وأضاف: “التحضيرات قوية جدًا، وفيها حيوية وجميع الأطراف موجودون، عدا الحوثيين الذين يقاتلون هناك” في اليمن .
 
للإشتراك في قناة ( اليوم برس ) على التلغرام على الرابط https://telegram.me/alyompress


اقرأ ايضا :
< محافظ تعز " شوقي هائل" يوجه رسالة هامة إلى أبناء تعز ويكشف سبب مغادرته خارج اليمن
< توجيه هام من الملك سلمان لتصحيح أوضاع اليمنيين المقيمين في السعودية بطريقة غير نظامية ( نص التوجيه)
< مجلس الأمن يفشل في إصدار بيان حول اليمن دعت إليه روسيا
< " اليوم برس " ينفرد بنشر تفاصيل لقاء نائب الرئيس ورئيس الوزراء اليمني " بحاح " مع قناة الجزيرة مساء اليوم وأهم الملفات التي أفصح عنها
< أنباء عن تجهيز الحوثيين لميدان السبعين كي يكون مدرجاً بديلاً لمطار صنعاء لهبوط الطائرات
< قبائل مأرب تسيطر على مواقع هامة كانت تحت سيطرة الحوثيين وخلافات تعصف بقيادات الحوثيين في جبهات القتال
< اجتماع طارئ لمجلس الأمن بشأن اليمن والأزمة الإقتصادية التي تعاني منها

اضف تعليقك على الفيس بوك
تعليقك على الخبر

ننبه الى ان التعليقات هنا تعبر عن كاتبها فقط ولا يتبناها الموقع، كما ننبه الى ان التعليقات الجارحة او المسيئة سيتم حذفها من الموقع
اسمك :
ايميلك :
الحد المسموح به للتعليق من الحروف هو 500 حرف    حرف متبقى
التعليق :
كود التحقق ادخل الحروف التي في الصورة ما تراها في الصورة: