أستاذ جامعي بصنعاء يعلن بدء عمله الجديد في بيع القات ويعتذر لطلابه ويكشف أسباب قدومه على ذلك العمل برسالة مؤلمة

 
في موقفاً مؤلم يلازم معظم اليمنيين بمختلف شرائحهم ومستوياتهم في ظل الوضع المعيشي القائم وإنقطاع الرواتب وإرتفاع الأسعار ، أعلن أستاذ جامعي في جامعة صنعاء ، عن توقفه عن التدريس وبدء عمله الجديد ببيع القات ، وقدم إعتذاره لطلابه ، بسبب توقف صرف الرواتب وعجز الحوثيون عن صرفها لجميع موظفي قطاعات الدولة المدنية والعسكرية .
 
وقال : ثقوا ان بيع القات وان كانت مستهجنة في الاسواق العامة الا أنها لا تنقص منى ومنكم مطلقا، فأنا اجدها أشرف من مد اليد، او غسلها بدماء الغير، فيدي لن تكون الا طاهرة كما عرفتموها دائما، وعليكم أن تتذكروا جميعا ودوما بأني كنت دائما أرفض احتساء كوبا من الشاي على حساب احدكم
جاء ذلك في منشوراً لـ البروفيسور عبدالله معمر الحكيمي في صفحته على " الفيس بوك " ، وكما تابعه " اليوم برس " قال :
 
أنا استاذ الجامعة أعلن النفير العام ...
بيان
فان كان بيع القات ..........!!!
أعتذر منكم ....!!!
أبنائي وبناتي الطلاب 
لا اجد من هو أحق بالاعتذار والانحناء أمامه سواكم، من وهبتهم في يوم من الايام عصارة ذهني، ونبض قلبي من كنت أجد سعادتي وذاتي وسطهم، في قاعات الدرس، حتى عندما اكون في قمة آلمي أبرى منه.
أبنائي وبناتي:
أنتم وحدكم من يستحق الاعتذار منكم، وان كنت واثقا كل الثقة بأنكم ستقدرون موقفي وسبب قراري هذا، الذي لا ولن يمس شرفكم وسمعتكم ويقلل من هاماتكم عندي مطلقا. أما غيري ان حاول التعرض لكم ثقوا بأنه انسان جاهل أو غبي أو منافق فلا تأبهون الى قوله، فان كنتم أبنائي فلي أيضا أبناء لايزالون غير واعيين لما يدور حولهم، وبالتالي لا يمكنني تركهم يتضورون جوعا بسبب حرب عبثية قذرة أكلت كل شي، لذا أثق بكم وبحكمتكم التي ساهمت في بنائها بعقولكم مع بقية زملائي أعضاء هيئة التدريس بالجامعة.
أبنائي بناتي الاعزاء:
ثقوا ان بيع القات وان كانت مستهجنة في الاسواق العامة الا أنها لا تنقص منى ومنكم مطلقا، فأنا اجدها أشرف من مد اليد، او غسلها بدماء الغير، فيدي لن تكون الا طاهرة كما عرفتموها دائما، وعليكم أن تتذكروا جميعا ودوما بأني كنت دائما أرفض احتساء كوبا من الشاي على حساب احدكم، وبأني وقفت ضد مأدبة الغداء التي كان يقيمها طلاب الدراسات العليا عقب مناقشة أطروحاتهم كنوع من التعبير عن الفرحة، لأني وجدت فيها مشقة على البعض منكم.
أبنائي وبناتي:
تذكروا دوما تلك النصائح التي كنت اقولها لكم نهاية كل فصل دراسي عن الوطن وحبه وواجبكم في خدمته، تذكروها ولا تنسوها فان كان وطنكم ينزف الان من اجل مصالح وأهوى أنانية وفقدتم الامل، فلابد من يوم يبزغ نور الفجر فيه من جديد ... وثقوا بأن روحي ستضللكم دوما في كل خطواتكم الصحيحة المفعمة بالقيم والاخلاق التي علمتكم اياها. لكنها ستغضب من كل من لا يجعل من قيم السلام والحب والخير هداه في الحياة.
حماكم الله ... وعاشت اليمن حرة ابية
المجد والخلود لشهدائنا الابرار
نعم للمواطنة المتساوية
نعم للدولة المدنية
نعم للسلام والامن والآمان
أ.د/ عبدالله معمرالحكيمي
أستاذ علم الاجتماع والانثروبولوجيا
كلية الآداب / جامعة صنعاء
10 اكتوبر 2016
 
للإشتراك في قناة ( اليوم برس ) على التلغرام على الرابط https://telegram.me/alyompress


اقرأ ايضا :
< بسبب سوريا .. بوتين يلغي زيارته إلى باريس
< تصادم بحري" يثير أزمة بين كوريا الجنوبية والصين
< اليمن تشارك في اجتماعات البنك الدولي و صندوق النقد السنوية بنيويورك ( تفاصيل - صورة)
< أكثر من 6 آلاف يمني فقدوا أطرافهم منذ بدء الحرب وأكثر من 21 مليون يمني بحاجة إلى المساعدات
< خلافات مصرية سعودية حول 3 قضايا و لقاءات سرية بين مسؤولين مصريين وإيرانيين
< كلينتون تتقدم بـ 11 نقطة على ترامب
< صاروخ سكود على مكة

اضف تعليقك على الفيس بوك
تعليقك على الخبر

ننبه الى ان التعليقات هنا تعبر عن كاتبها فقط ولا يتبناها الموقع، كما ننبه الى ان التعليقات الجارحة او المسيئة سيتم حذفها من الموقع
اسمك :
ايميلك :
الحد المسموح به للتعليق من الحروف هو 500 حرف    حرف متبقى
التعليق :
كود التحقق ادخل الحروف التي في الصورة ما تراها في الصورة: