تفاصيل مصرع انتحاري يرتدي حزاماً ناسفاً كان ينوي إستهداف نقطه أمنيه في عدن ( صوره)

 
تمكنت الوحدة الخاصة بمكافحة الارهاب التابعة لإدارة أمن عدن من قتل عنصرا إرهابيا كان يرتدي حزاماً ناسفا وفي طريقة لتنفيذ عملية إنتحارية بنقطة أمنية.
 
وقال المتحدث الرسمي باسم إدارة أمن عدن : النقيب " عبد الرحمن النقيب " إن وحدة مكافحة الإرهاب التابعة لإدارة أمن عدن تمكنت من قتل الإنتحاري الذي كان يرتدي زيآ عسكريا و حزاما ناسفا قبل وصوله الى نقطة أمنية بعد الحصول على معلومات دقيقة مكنت من تتبع ورصد تحركاته وقبل وصوله الى تلك النقطة الأمنية الواقعة بمدخل منطقة جولد مور بمديرية التواهي تم إطلاق النار عليه مما ادى الى مقتله على الفور .
 
واشار النقيب الى أن خبراء متفجرات قاموا لاحقا بإبطال مفعول الحزام الناسف الذي كان يرتديه الانتحاري .
 
واضاف بأن فريق من البحث الجنائي التابع لإدارة أمن عدن شرع الى جمع الاستدلالات من موقع الحادث مشيدا باليقظة التي يتحلى بها أفراد الأمن .
 
وفي السياق كشف النقيب نجاح وحدة مكافحة الإرهاب التابعة لإدارة أمن عدن من تفكيك عبوة ناسفة زرعت بالقرب من منشأء حجيف النفطية اول أمس الخميس .
 
الجدير بالذكر أن النقطة الأمنية التي كان ينوي الإرهابي إستهدافها كانت بالقرب من منزل محافظ عدن ومدير الأمن شلال شائع .
*الصورة نشرتها إدارة أمن عدن أثناء مصرع الإرهابي 
 
للإشتراك في قناة ( اليوم برس ) على التلغرام على الرابط https://telegram.me/alyompress


اقرأ ايضا :
< رئيس الوزراء " بن دغر " يضع حجر الأساس لعدداً من المشاريع ( صور)
< الحكومة بعدن تعلن عن مناقصتين لشراء وقود للمستهلكين ومحطات الكهرباء
< بالصور : غارات جوية تستهدف العاصمة صنعاء ( المواقع المستهدفة )
< 7 مفاتيح لفهم الضربة الأميركية على قاعدة الشعيرات
< هذه تكلفة صواريخ " توماهوك " التي أطلقت على قاعدة ومطار الشعيرات السورية
< الحوثيون يطلقون 12 صاروخاً على مدينة المخا
< تفاصيل ما حدث اليوم من إقتحام الحوثيين لمبنى الهيئة العامة للتأمينات والمعاشات بصنعاء ورفض قرار بن حبتور مجدداً

اضف تعليقك على الفيس بوك
تعليقك على الخبر

ننبه الى ان التعليقات هنا تعبر عن كاتبها فقط ولا يتبناها الموقع، كما ننبه الى ان التعليقات الجارحة او المسيئة سيتم حذفها من الموقع
اسمك :
ايميلك :
الحد المسموح به للتعليق من الحروف هو 500 حرف    حرف متبقى
التعليق :
كود التحقق ادخل الحروف التي في الصورة ما تراها في الصورة: