آخر الأخبار :
وفاة مرشد الإخوان السابق محبوساً في أحد مشافي القاهره ولد الشيخ : الحل العسكري في اليمن أمر غير ممكن ونركز على 4 نقاط قيادي حوثي بارز يكشف عن الطريقة الوحيدة التي سيوافق فيها المواطنين في الشمال على دخول قوات الشرعية ! المنتخب اليمني للناشئين يفوز على بنغلادش ويتأهل الى نهائي أسيا الرئيس هادي يلتقي وزير الدولة البريطاني لشؤون الشرق الأوسط العمل السعودية تكشف عن مهنة جديدة يقتصر العمل فيها للسعوديين فقط السعودية توقف عضو هيئة الإفتاء بعد وصفه النساء بـ"ناقصات عقل ودين" غارات جوية تستهدف العاصمة صنعاء الرئيس هادي في كلمته أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة يقول بأن المشكلة في اليمن ليست خلافاً سياسياً والحكومة تواجه جماعة دينية سلالية ( نص الكلمة) بن حبتور ينقلب على المؤتمر ويهنئ عبد الملك الحوثي و " صالح " بماتسمى بثورة " 21 سبتمبر" من منصبة " السبعين"

الأكثر زيارة في قسم(كتابات وحوارات)

استطلاع رأي

هل ستؤثر الخلافات بين السعودية والإمارات من جهة وقطر من جهة أخرى على سير المعارك في اليمن؟

نعم
لا
ستتغير قواعد اللعبة والتحالفات

د. ياسين سعيد نعمان : نصف الحل

 د. ياسين سعيد نعمان : نصف الحل

اليوم برس - د. ياسين سعيد نعمان |
   الاحد ( 03-09-2017 ) الساعة ( 6:53:01 مساءً ) بتوقيت مكة المكرمة
 
الترويج لنصف حل يدخل مرحلة جديدة . فبينما تتداعى جبهة الانقلابيين ويتهدد تحالفهم بالتفكك ، تزداد جبهة الشرعية حيرة بسبب ما ينتابها من عسر هضم لهذا التبدل الذي كان أمراً طبيعياً لتحالف لا تتوفر له شروط الاستمرار .
 
تذهب تحليلات البعض في جبهة الشرعية إلى أن هذا التبدل وراءه مؤامرة تهدف إلى المجيء ببعض عائلة صالح الى الحكم في تسوية يأخذ بموجبها صالح موقفاً إيجابياً من التحالف والشرعية ..ويفسرون أن حشد السبعين كان لهذا الغرض لولا أن هناك ما جعل صالح يتردد في اللحظات الأخيرة لأسباب تتعلق بعدم اكتمال الصفقة .
 
ولا يخفي آخرون ارتياحهم لأنصاف الحلول تلك .. ولتمرير دوافع هذا الارتياح فإنهم يبرزون المؤتمر إلى الواجهة على حساب الحضور المكثف لصالح وبصورة ارادوية وتحكمية لا تعكس الواقع . وهم بذلك لا يَرَوْن صالح غير لاعب ثانوي يمكن تجاوزه في اللحظة المناسبة . ويختلف هؤلاء باختلاف الزاوية التي يقيمون فيها علاقة صالح بالمؤتمر ، فالبعض لا زال يعتقد أن هناك مساحة تفصل المؤتمر عن صالح يستطيع من خلالها أن يستقل بقراره كمؤسسة سياسية وفقاً لمعطيات مستقلة عن رغائب " الزعيم".
 
تختلط هنا الرغبات مع الحقائق الموضوعية ..وتكون النتيجة هي حالة من الارتباك والتخبط التي تفضي إلى إضعاف الحشد المعنوي لمقاومة الانقلاب في أهم لحظة من لحظات المواجهة . فبدلاً من التوجه نحو الخصم إعلامياً وسياسياً ، يتجه نصف الخطاب ، وأحياناً أكثره تأثيراً ، لينال من مكونات تحالف الشرعية في ما يشبه الحنين إلى مبدأ الأفضل والمفضول في صيغتها السياسية التي أفرزتها تبدلات الحياة السياسية في صورة تحالفات لمكونات حزبية واجتماعية عوضاً عما ساد في المذهب الزيدي من تطبيق لهذا المبدأ لينتج ثقافة واسعة الانتشار تجلت في أكثر من صيغة لتحالفات سياسية اثرت في المجرى العام لحياة اليمن واليمنيين . 
 
وبدلاً من شد الرحال إلى حيث يجب أن يتحقق الهدف باستعادة الدولة من أيدي الانقلابيين باعتبارهما معاً وجهين لعملة واحدة نرى أن هناك من يحاول أن يقارن بين وجهي العملة في محاولة لتبييض أحدهما باعتقاد أن ذلك من شأنه أن يعمق الهوة بين الطرفين مما قد يسمح باستنساخ تحالف يستعيد الدفاع عن الجمهورية ، وأي جمهورية!! 
 
لا بأس أن يكون هناك عمل سياسي وإعلامي يستهدف كسر هذا التحالف الذي أدمى اليمن ، وخرب مساره الوطني نحو بناء الدولة ..غير أن هذا النوع من العمل يجب أن يخرج من دائرة التقديرات الخاصة التي تستند إلى انفعالات ذاتية وعواطف خاصة ، وأن تنظمه قواعد لا تذهب به بعيداً نحو تفكيك جبهة المقاومة بتنبؤات من ذلك النوع الذي يرتد بصورة سلبية على المزاج السياسي العام . 
 
لا أحد يريد هذه الحرب أن تستمر .. كل ما هو مطلوب هو أن تنتهي الحرب ، بعد كل هذا الخراب والدمار والخسائر ، بتحقيق سلام يحقق الاستقرار لليمن ، لا سلاماً ينتج حروباً أخرى ، أي أنه لا بد من توخي الحذر من أنصاف الحلول التي يبشر بها البعض والمحمولة بمشاريع محتقنة بحروب وصراعات لا تنتهي .
 
للإشتراك في قناة ( اليوم برس ) على التلغرام على الرابط https://telegram.me/alyompress


اقرأ ايضا :
< ضباط إماراتيون يزورون عيدروس الزبيدي في مقر إقامته ( صوره)
< الطفلة بثينة والطفل أحمد وإنتقائية الناشطين للجرائم !
< الفريق علي محسن الأحمر يحضر الحفل السنوي الذي يقيمه الملك سلمان لكبار الشخصيات ( صوره)
< بن دغر يستقبل قادة قوات التحالف العربي بعدن
< الحوثيون يفرجون عن عدد من افراد حراسة الرئيس هادي ضمن صفقة تبادل غير معلنة ( الأسماء)
< من هو عوض السقطري وزير الكهرباء والثروة السمكية الأسبق والذي توفي اليوم ( سيرة ذاتيه)
< بن دغر يعود إلى عدن


اضف تعليقك على الفيس بوك
تعليقك على الخبر

ننبه الى ان التعليقات هنا تعبر عن كاتبها فقط ولا يتبناها الموقع، كما ننبه الى ان التعليقات الجارحة او المسيئة سيتم حذفها من الموقع
اسمك :
ايميلك :
الحد المسموح به للتعليق من الحروف هو 500 حرف    حرف متبقى
التعليق :
كود التحقق ادخل الحروف التي في الصورة ما تراها في الصورة: