" بالصور " إنتقادات للحوثيين لرفعهم صور الخميني وحسن نصر الله في يوم القدس العالمي يوازيها إنتقادات لرفع صور الملك عبدالله في وقتاً سابق من قبل إصلاحيين

 
لا يختلف إثنان على أن قضية فلسطين هي قضية الأمة الإسلامية وتهم جميع المسلمين ، بل وهي القضية الوحيدة التي توحد المسلمين تجاه عدو مشترك وهو العدو الصهيوني.
 
ما حصل الجمعة الماضية في يوم القدس العالمي من فعاليات ومسيرات نظمها الحوثيون في  بعض شوارع العاصمة من جهه ، والحشد الآخر والمسيرة التي نظمها شباب الثورة في شارع الستين من جهة أخرى أمراً يبعث على السرور خاصة وأن هدف الخروج واحد على ما يبدوا .
 
الغريب في الأمر أن مسيرات الحوثيون رفعت فيها صور الخميني بكثرة إضافة إلى صور حسن نصر الله وحسين الحوثي وكذلك عبد الملك الحوثي  ، مما يجعل تلك المظاهرة تخرج عن مضمونها     الذي خرجت من أجله .
 
هذا وكانت قد لقيت تلك الصور ورفعها إستنكار الكثير من الناشطين على مواقع التواصل الإجتماعي وتعرضت للكثير من الإنتقادات .
 
وليس الحوثيون وحدهم من يوجه لهم الإنتقاد ففي الأسابيع الماضية تم رفع صور الملك عبدالله ملك السعودية في شارع الستين في إحدى " الجُمع" من قبل بعض الشباب المحسوبين على الإصلاح مما أثار أستياء الكثير من المتابعين ، خاصة وأن تلك الجمعة كانت تنادي بإستحالة عودة الملكية في اليمن ما اعتبره المتابعون تناقضاً في الخطاب ورفع الصور  .
 
واعتبر مراقبون أن التباهي برفع تلك الصور ما هو إلا دليلاً واضحاً على الإنهزامية التي أصبحت تلازم المواطن اليمني ، حيث أصبح يبحث عن زعامات خارجية  ، وذهب آخرون أن ذلك الأمر يبرز ضعف الوطنية والإنتماء إلى الوطن من خلال رفع صور تلك الزعامات .
 
 
 
للإشتراك في قناة ( اليوم برس ) على التلغرام على الرابط https://telegram.me/alyompress


اقرأ ايضا :
< "لص" ينتشل 8 هواتف خلال تشييع جنازة بصنعاء
< الإفراج عن البريطاني الذي كان مخطوفاً في اليمن
< الأرصاد يطلق تحذيراً لسائقي السيارات وقاطني المرتفعات الجبلية
< الحوثيون يفجرون الوضع في تعز واللجنة الأمنية بالمحافظة تعقد إجتماعاً وتتخذ مجموعة من الإجراءات
< صحيفة : وزير الداخلية يقدم استقالته للمرة الثانية إثر تجاهل الرئاسة لتوسعات مسلحي الحوثي المستمرة داخل العاصمة وما جاورها
< دار الإفتاء اليمنية تصدر بياناُ بخصوص مراقبة وتحري رؤية هلال شوال لهذا العام
< نحو 970 شهيدا بغزة وانتشال عشرات الجثث وهدنة تكاد تنقضي

اضف تعليقك على الفيس بوك
تعليقك على الخبر

ننبه الى ان التعليقات هنا تعبر عن كاتبها فقط ولا يتبناها الموقع، كما ننبه الى ان التعليقات الجارحة او المسيئة سيتم حذفها من الموقع
اسمك :
ايميلك :
الحد المسموح به للتعليق من الحروف هو 500 حرف    حرف متبقى
التعليق :
كود التحقق ادخل الحروف التي في الصورة ما تراها في الصورة: