آخر الأخبار :
أول اجتماع يضم وزراء خارجية السعودية ومصر وقطر منذ بدء الأزمة الخليجية ( صوره) تقرير دولي : 2 مليون يمني تركوا ديارهم بسبب الحرب بالصور .. أول محادثات علنية بين السيسي ورئيس الوزراء الإسرائيلي "نتنياهو" الرئيس هادي يستقبل في مقر إقامته بنيويورك وزير الخارجية الإيطالي ومندوبة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة ( صور) الرئيس هادي يلتقي المدير التنفيذي لشركة "جنرال اليكترنيك " للطاقة ( صوره) الحوثيون يعلنون ذكرى اجتياحهم لصنعاء ( 21 سبتمبر) إجازة رسمية الفريق علي محسن الأحمر يوجه الحكومة برعاية أسر الصحفيين الشهداء والمختطفين رئيس الأركان يكافئ أفراد نقطة عسكرية أحبطت عملية تهريب أسلحة وعملة مزورة بمأرب بن دغر يصل إلى المهرة قطر تشتري 24 طائرة تايفون من بريطانيا
  • الأكثر متابعة
  • آخر الأخبار

الأكثر زيارة في قسم(كتابات وحوارات)

استطلاع رأي

هل ستؤثر الخلافات بين السعودية والإمارات من جهة وقطر من جهة أخرى على سير المعارك في اليمن؟

نعم
لا
ستتغير قواعد اللعبة والتحالفات

إن لم تكن حرباً أو سلاماً فماذا هي إذاً ؟

إن لم تكن حرباً أو سلاماً  فماذا هي إذاً ؟

اليوم برس - د. ياسين سعيد نعمان |
   الاثنين ( 10-07-2017 ) الساعة ( 12:00:53 صباحاً ) بتوقيت مكة المكرمة
 
كم يبدو حالنا مثير للشفقة ونحن نغرق في التسريبات التي تصدر من هنا وهناك من أن قرارات (؟؟؟) قداتخذت بعودة فلان وزعطان ممن دمروا هذا البلد وأذلوا أهله الى السلطة لقيادته مجدداً .
 
تتم هذه التسريبات بأسلوب "جوبلزي" خطير ليخاطب حالة الاحباط التي ضربت الناس في العمق بسبب حالة اللاحرب واللاسلم التي جعلت الجميع يتخبط داخل حسابات مضروبة في مقدماتها ونتائجها. 
 
وكم نبدو على هامش الكون والعالم يتحرك من حوالينا في قمم عظمى ليقرر في مصير القضايا الكبرى المحددة بتأثيراتها على مستقبل هذا العالم ولا نرى أنفسنا حاضرين ، ولو من باب الشفقة والإنسانية او التفاعل مع ما سال من دماء .
 
تتناثر رسائل هذه القمم من حوالينا إلى أكثر من مكان وبأكثر من صيغة ، أصبح الوعد فيها أكثر من الوعيد بسبب ما بدا أنها توافقات كونية عظمى لتخفيف التوترات الدولية ، وننتظر فلا شيء يخصنا أو يقترب من معاناتنا قد حملته رسالة مباشرة أو حتى غير مباشرة . 
 
نغيب في زحمة هذا الوضع ، وتغيب معه القضية التي اعتقدنا ذات يوم أنها ستظل في بؤرة الاهتمام الدولي دون أن ندرك حقيقة أن الحروب لها وقت محدد تنتهي فيه وينتهي معه إهتمام العالم بها، وإذا ما تجاوزته فإنها تصبح أي شيء آخر غير "الحرب" .. 
 
ما نحن فيه في نظر العالم ليس حرباً تستحق الاهتمام ، ولا سلاماً يثير الإعجاب .. ولكنها ذلك الشيء الاخر الذي غدت معه التسريبات بتسويات تعيد الاعتبار لأولئك الذين أرهقوا الشعب وأذلوه تتصدر الخبر السياسي والإعلامي .
 
أما ذلك الشيء الآخر فيمكن معرفته من واقع حالة اللاحرب واللاسلم التي تنفرد بها اليمن في اللحظة الراهنة والمنتج لفراغ سيملأه من يستطيع أن يملأه وبما لديه من حمولة .
للإشتراك في قناة ( اليوم برس ) على التلغرام على الرابط https://telegram.me/alyompress


اقرأ ايضا :
< بن دغر يقبّل رأس أحد الطلاب المتقدمين لإمتحانات الثانوية العامة من جرحى الحرب( صوره)
< وفاة نائب أمين عام الجامعة العربية الدبلوماسي المخضرم " أحمد بن حلّي "
< العبادي في الموصل وسط ترقّب إعلان تحريرها من "داعش"
< هروب رؤوس الأموال القطرية من الخليج إلى تركيا
< رئيس الوزراء يدشن امتحانات الثانوية العامة بعدن
< الحوثيون يقومون بأكبر عمليات غسل أموال عن طريق البطائق التموينية لموظفي الدولة
< محكمة استئناف أمانة العاصمة تؤيد حكم الإعدام قصاصاً وتعزيراً لقاتل ومغتصب الطفلة رنا


اضف تعليقك على الفيس بوك
تعليقك على الخبر

ننبه الى ان التعليقات هنا تعبر عن كاتبها فقط ولا يتبناها الموقع، كما ننبه الى ان التعليقات الجارحة او المسيئة سيتم حذفها من الموقع
اسمك :
ايميلك :
الحد المسموح به للتعليق من الحروف هو 500 حرف    حرف متبقى
التعليق :
كود التحقق ادخل الحروف التي في الصورة ما تراها في الصورة: